ثقافة وفنمقالات

خطّاب وبقاعين.. ضيفتان العائلة الأردنية القريبتان من القلوب

التاج الإخباري – خاص

البرنامج الأقرب للعائلة في رمضان الحالي والذي يجمع بين المسابقات والجوائز والتشويق والإثارة والترفيه، والذي لاقى متابعة كبيرة في ظل تنافس كبير على الشاشات حظي فيه برنامج “رمضان معنا أحلى” والذي تقدماه المبدعتان ياسمين خطاب وحنين بقاعين، على الشاشة الأم التلفزيون الأردني.

تستهلّان المقدمتان خطاب وبقاعين البرنامج بخطىً متزنة وطلّة بهيّة بأناقة ورقي في لباس يراعي الشهر الكريم بالحشمة والفخامة والأناقة، لتحتلّان المكان في بيت كل الأردنيين، ضيفتان قريبتان من القلوب، وتبدأ كل واحدة منهما البرنامج بمقولات زخمة بالحكمة والنصح والتي تنم عن ثقافة كبيرة لهما.

واستطاعت خطاب وبقاعين خلال الحلقات الماضية من الشهر الفضيل برواج برنامج “رمضان معنا أحلى”، ليكسب المشاهدة الأعلى والتفاعل الأكبر بين برامج المسابقات لتنوعه وشموله وانطلاقه في نفس الحلقة من الاستوديو إلى الميدان لمختلف المحافظات ولقاء المتسابقين وجاهيا لطرح الاسئلة وتقديم الجوائز برحلة لطيفة تُعرّفنا على محافظات المملكة ومشاركة الجمهور للمناظر الخلابة، كإنجاز إضافي للبرنامج في الجذب للسياحة للأردن ولمحافظاته ومناطقه الجميلة.

بالكلمات الجميلة وسرعة النباهة والبعد عن التقليد والخروج بأفكار أجمل وكسر رتم الروتين في البرامج، استطاعتا الخطاب والبقاعين بكسب الجمهور الكبير أمام الشاشة بفضل فقرات جاذبة يتم الانتقال بينها بكل سلاسة وتشويق وحماس، لينال رضا عدد كبير من المشاهدين، وذلك للتطور الكبير للبرنامج الذي ترك بصمة نوعية ومختلفة وجميلة ومتنوعة رغم شراسة المنافسة بين البرامج، فكان البرنامج إضافة قيمة وثمينة للتلفزيون الأردني المؤسسة الكبيرة والمدرسة الإعلامية المتفردة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى