سياحة و سفر

الباحة مدينة الغابات والضباب في السعودية

التاج الإخباري – تتميز المملكة العربية السعودية بمناطقها السياحية الجذابة، ما يجعلها تشهد تزايداً في استثمارت السياحة، وتقدّماً في مركزها في تقرير التقييم العالمي للسياحة، إذ هي حجزت اخيراً المركز السادس دولياً، والأول في الشرق الأوسط في مجال السفر والسياحة الأكثر أمناً في ظل جائحة كورونا. وتعد مدينة الباحة، الواقعة في جنوب السعودية من العناوين السياحية ذات الطبيعة الخلابة والأكثر جمالاً واستقطاباً للسائحين.

تقع الباحة في الجزء الجنوب الغربي للبلاد، وتحيط بها مدن رئيسة، مثل: الطائف من الشمال، وبيشة من الشرق، وأبها من الجنوب، والقنفذة من الغرب، وتقدَّر مساحتها الإجمالية بـ 36000 كيلومتر مربع، وتتمتع بارتفاع شاهق عن سطح البحر يبلغ 2250 متراً، لذا هي تعرف غالباً طقساً معتدلاً

تمتلك الباحة معالم تاريخية مدهشة تعيد زائرها إلى عصر الأجداد، وقد أطلقت عليها تسميات وأوصاف عدة، كـ”سويسرا الشرق” و”الواحة الغنَّاء” و”مدينة الضباب الحجازية”. ويتفق زائروها على أنها من أجمل الأماكن السياحية في السعودية على الإطلاق، حسب رجب، فزيارة الباحة تحمل السائح في رحلات بين أحضان الطبيعة الخلابة، تبدأ بالتنقل بين الوديان والشلالات والجبال، مروراً باستكشاف الغابات، وأخرى للتعرُّف على الموروث الثقافي والتاريخي في المتاحف، من دون الإغفال عن الجولات في الأسواق الشعبية…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى