سياحة و سفر

ابو ظبي : 9 إجراءات لتسوق آمن

التاج الإخباري – حرص 29 مركزا تجاريا على مستوى إمارة أبوظبي خلال الفترة الماضية وبعد إعادة فتح أبوابها أمام الجمهور على الالتزام بتطبيق شروط وضوابط دائرة التنمية الاقتصادية حفاظا على صحة وسلامة المتسوقين والزوار وتلبية احتياجاتهم وفق ضوابط تحمي جميع المواطنين والمقيمين وتحد من انتشار فيروس كورونا المستجد ” كوفيد – 19″.

تتطلب المرحلة الراهنة التي يمر بها العالم تحلي الجميع بالمسؤولية والحرص الكامل النابع من الواجب الوطني تجاه الوطن وكل من يعيش على أرض الإمارات والتعامل بمسؤولية خلال عمليات التسوق والتقيد التام بالإجراءات والتعليمات الخاصة بالحفاظ على سلامة المجتمع سواء الخاصة بأفراد المجتمع أو مراكز التسوق.

شددت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي على ملاك ومدراء المراكز التجارية “المولات” في إمارة أبوظبي التي تم منحها موافقة بإعادة افتتاح أبوابها للزوار والمتسوقين الالتزام الكامل بالشروط والتعليمات الواردة في تعميمها بشأن تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية لمكافحة عدوى فيروس كورونا “كوفيد – 19.”

دعت الدائرة إدارات المراكز التجارية التي باشرت بافتتاح أبوابها للجمهور في إمارة أبوظبي إلى الالتزام التام بكافة التعليمات والتعاميم الصادرة عن أي من المراجع المختصة.

دعت لتطبيق التعليمات الأخرى التي تلزم التباعد بين المتسوقين وارتداء الكمامات والقفازات وغيرها من الشروط الواردة والتي من شأنها الحفاظ على الصحة والسلامة العامة في مجتمع أبوظبي.

تضمنت الإجراءات الوقائية الخاصة بعملية التسوق الآمن تجنب لمس الوجه بعد الضغط على أزرار المصعد مع مراعاة عدم تجاوز العدد المسموح به فضلا عن الالتزام بالتعقيم المستمر لليد ولمقابض عربات التسوق والسلال.

أكدت الإجراءات على ضرورة الالتزام بمسافة التباعد الجسدي وقدرها مترين إضافة إلى تجنب التداول بالأوراق النقدية والاستعاضة عنها بالبطاقة الائتمانية مع تعقيم اليدين والبطاقة بعد استخدامها.

تضمنت الإجراءات، عند الوصول للمنزل من الضروري إخراج المشتريات وتعقيمها والتخلص من الأكياس فضلا عن تنظيف اليدين بمطهر كحولي أو غسلهما جيدا بالماء والصابون.

نصح مركز أبوظبي للصحة العامة باستخدام تطبيق الحصن التطبيق الرسمي لنتائج فحوصات “كوفيد – 19” وتتبع المخالطين في الإمارات وذلك بهدف الحفاظ على صحة سلامة المواطنين والمقيمين في مجتمع الإمارات.(العين الإخبارية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى