سياحة و سفر

العقبة تستعد لإنشاء أول محمية بحرية

التاج الإخباري – تستعد سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لإنشاء أول محمية بحرية في الأردن تحت شعار “التنوع الحيوي”، وذلك بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني للإيعاز بإنشائها والاسراع في تنفيذها على أرض الواقع بالتنسيق مع الجهات المعنية.

قال رئيس السلطة المهندس نايف بخيت اليوم الاربعاء، إن انشاء المحمية يهدف الى زيادة الوعي بأهمية المحافظة على الموارد الطبيعية وحث كل الجهات المعنية لتنفيذ المشاريع والمبادرات التي تساهم باستدامة هذه الموارد للأجيال الحالية والمقبلة.

اكد بخيت ان الاردن كان من الدول السباقة للانضمام الى الاتفاقيات البيئية الدولية وتنفيذ جميع الالتزامات والعمل مع العديد من المنظمات البيئية الدولية لحماية التنوع الحيوي بالوسائل الممكنة وخصوصا انشاء المحميات الطبيعية التي أصبحت منتشرة على مساحة المملكة لتمثل الموائل والانظمة البيئية المهمة للأردن وللعالم أجمع.

أن مفهوم الاستدامة وحماية الموارد الطبيعية في العقبة يحظى بخصوصية كبيرة نظرا لأهمية العقبة التي تتميز بوجود الموارد البحرية الفريدة والمميزة بموقعها على خريطة السياحة العالمية.

لفت البخيت ايضا الى تعاون السلطة مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي وحسب منظومة التشريعات البيئية التي وضعتها وزارة البيئة لإنشاء المحمية، واتباع أفضل الممارسات والنماذج العالمية التي تسعى لتحقيق التوازن بين الاستخدام المستدام للموارد البحرية وحمايتها من التدهور وذلك ضمن نهج تشاركي يضمن التشاور والتنسيق مع الجهات المعنية وعلى المستويات كافة.

أضاف ايضا ان تأسيس المحمية البحرية يأتي استكمالا لشبكة المحميات الطبيعية في الأردن والمساهمة بتحقيق التزامات الأردن المنبثقة عن اتفاقية التنوع الحيوي والمعروفة بأهداف “أيشي” لحماية التنوع الحيوي التي تتطلب حماية الأنظمة البيئية البرية والبحرية في العالم بمناطق محمية مدارة بفعالية فضلا عن ان انشاء المحمية البحرية سينعكس إيجابا على السياحة وتوفير فرص العمل للمجتمع المحلي في العقبة.

أكد أن هذه الخطوة في إنشاء المحمية البحرية سيتبعها عمل دؤوب لتحقيق الأهداف الموضوعة للمحمية التي ستمكنها لاحقا من بدء التحضيرات لإعداد ملف الترشيح لقائمة التراث الطبيعي العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “اليونسكو” وفقاً للشروط والتعليمات العالمية وتقديمه حسب الأصول حتى يتم منح العقبة الفرصة لجذب أنظار العالم وجذب المزيد من السياحة العالمية مستفيدين من تجربة السلطة في إدراج منطقة وادي رم على لائحة التراث الطبيعي العالمي لليونسكو.

من جهته اشار مدير ادارة الشواطئ في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة المهندس عبدالله ابو عوالي الى ان السلطة خاطبت وزارة البيئة لضم المحمية المقترحة لشبكة المحميات الطبيعية في المملكة كخطوة أولى لإعداد ملف الترشيح اللازم الذي سيتم على أساسه اعلان المحمية رسميا. واضاف ان المستشار الدولي التابع لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي بدأ بتجميع ومراجعة وتحليل البيانات اللازمة لملف الترشيح وتحديد النواقص تمهيدا لاستكمالها بالتعاون مع السلطة.(الأنباط)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى