سياحة و سفر

القطريون والسياحة في الأردن

التاج الإخباري

يخطط عدد كبير من المواطنين القطريين لقضاء إجازاتهم السنوية في الأردن خلال الفترة المقبلة، نظرا لما حققته المملكة من نجاح في مواجهة فيروس كورونا ومنع انتشاره.

قال مواطنون أن الاردن حقق نجاحا قياسيا في مكافحة فيروس كورونا ومنع انتشاره من خلال إجراءات مدروسة وعملية وصارمة، ساهمت في تحقيق أفضل النتائج على مستوى المنطقة والعالم، الامر الذي شجعهم على التفكير بقضاء إجازاتهم بكل اطمئنان في الأردن، والتنقل بين ربوعه ومواقعه الأثرية والسياحية بكل حرية ودون خوف من الفيروس.

المواطن القطري سالم بوهندي يقول إنه يترقب بكثير من الحماس موعد عودة حركة الطيران بين الدوحة وعمان إلى سابق عهدها، حتى يتسنى له ولأسرته السفر إلى الأردن وقضاء إجازتهم السنوية هناك، والقيام بجولة في البترا والبحر الميت والعقبة.

يضيف بوهندي إن أبرز ما يفضله القطريون في السياحة بالأردن هو ما عرف به بأنه بلد السياحة العائلية، وهذا في الواقع أكثر ما يستقطب السياح القادمين من قطر ومنطقة الخليج بشكل عام. ويشير المواطن القطري أحمد الأنصاري، الى ان انحسار فيروس كورونا في الأردن يساهم في استقطاب الكثير من السياح من مختلف الدول العربية والأجنبية وليس فقط من قطر أو دول الخليج، مؤكدا ان القطريين يفضلون الأردن كوجهة جاذبة للسياحة، نظرا لارتفاع معدلات الأمان من فيروس كورونا في مختلف مناطق ومدن المملكة.

يؤكد القطري ناصر المولوي انه بالنسبة لأي سائح اليوم، لا يوجد ما هو أهم من مدى اطمئنانه وثقته بأنه سيسافر بشكل آمن ويتنقل بين الأماكن دون أي مخاوف من الفيروس، وفي الواقع هذا الذي سيدفع الناس إلى زيارة الأردن هذا العام، مشيرا الى ان الاردن يمتلك العديد من المواقع الأثرية الجميلة، والاماكن الطبيعية التي تأسر القلوب.

يضيف أن الجهات المعنية في الأردن كانت حازمة وحاسمة منذ بداية ظهور الفيروس، وتعاملت بصلابة في مواجهته، والبقاء على معدلات انتشاره ضمن الأدنى مقارنة بدول العالم الاخرى.

(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى