سياحة و سفر

فنادق بيروت بين “كارثتين”

التاج الإخباري – قال نقيب أصحاب الفنادق في لبنان، بيير الأشقر، إن 90% من فنادق بيروت الكبرى تضررت جراء الانفجار الذي هز العاصمة اللبنانية أمس الثلاثاء.

نقلت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية “NNA” عن الأشقر، قوله، نجري مسحاً للفنادق في بيروت التي تعاني ضعف الإشغال بفعل جائحة كورونا.

أضاف الأشقر: “المشكلة كبيرة وهناك عدد كبير من الجرحى في الفنادق من الموظفين والزبائن، ونحن في صدد نقل النزلاء إلى فنادق أخرى”.

قال مروان عبود محافظ بيروت، إن حجم الأضرار الناجمة عن الانفجارات التي وقعت أمس في مرفأ بيروت وأثرت على مناطق واسعة في العاصمة تتراوح بين 3 و5 مليارات دولار.

أعلن الصليب الأحمر اللبناني صباح اليوم ارتفاع عدد قتلى الانفجارات التي شهدها مرفأ بيروت أمس إلى 100 قتيل، إلى جانب نحو 4 آلاف مصاب.

في أبريل الماضي، أغلق فندق “البريستول” الشهير في لبنان،أبوابه نهائياً بعد سبعين عام على افتتاحه في العاصمة بيروت. و صمد الفندق البيروتي الذي استضاف الملوك ومشاهير الفن والسياسة، خلال الحرب الأهلية وخلال أزمات سابقة متتالية في لبنان.

لكنه لم يواصل مع تأثره بالأزمة الاقتصادية الأخيرة، وبإجراءات الإغلاق بسبب انتشار فيروس كورونا.

بينما يكافح لبنان للنهوض من إحدى أسوأ عثراته الاقتصادية، جاءت كارثة انفجار ميناء بيروت لتقمع أحلام الانتعاش وتكبد ميزانية البلاد المتدهورة فاتورة قياسية في ساعات..

5 مليارات دولار واحتراق نصف العاصمة وتشرد آلاف الأسر.

المصدر : وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى