سياحة و سفر

كورونا يعود للوراء بالخطوط الأيرلندية

التاج الإخباري – أعلنت شركة الخطوط الجوية الإيرلندية منخفضة التكلفة “راين آير”، الإثنين، تكبدها خسائر كبيرة خلال الربع الأول من عامها الماليّ، بعدما أدت جائحة كوفيد-19 إلى تراجع حاد في الطلب على السفر الجوي. وكشفت “راين آير” ومقرها دبلن في بيان نتائج مالية عن تكبدها خسارة بقيمة 185 مليون يورو (216 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة حتى نهاية يونيو/حزيران الماضي، أو الربع الأول من عامها المالي، وذلك بعد خصم الضرائب المستحقة عليها.

تلقى قطاع الطيران العالمي ضربة كبيرة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، بحيث أدت الإغلاقات الوطنية إلى الإضرار بالطلب على السفر.

يشكل ذلك أداء هزيلا مقارنة بتحقيقها أرباحا صافية قدرها 243 مليون يورو في الفترة نفسها من عام 2019، لكن التراجع لم يبلغ توقعاتها الخاصة بتسجيل خسائر قدرها 200 مليون يورو.

تراجعت أعداد الركاب الذين نقلتهم الشركة بنسبة 99% ليصلوا إلى 0,5 مليون راكب فقط في الربع الأول مقارنة بنحو 42 مليون راكب في العام السابق، فيما ظل أكثر من 99% من أسطول الخطوط الجوية على الأرض خلال الفترة نفسها. وانهارت المبيعات إلى 125 مليون يورو من 2,312 مليار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

قالت شركة الطيران الإيرلندية “كان الربع الأخير الأكثر تحديا في تاريخ راين اير منذ 35 عاما. وقد أوقف كوفيد-19 أسطول المجموعة لما يقرب من 4 أشهر”.

توقفت حركة الطيران بالشركة من منتصف مارس/آذار إلى نهاية يونيو/حزيران، بعدما فرضت حكومات الاتحاد الأوروبي حظرا على السفر الجويّ أو السفر عموما.

تابعت المجموعة “خلال هذا الوقت، أعادت شركات الطيران العملاء إلى بلدانهم وسيرت رحلات إنقاذ لحكومات الاتحاد الأوروبي المختلفة، بالإضافة إلى إرسال سلسلة من رحلات الطوارئ الطبية و(نقل) معدات الوقاية الشخصية في جميع أنحاء أوروبا”.

استأنفت شركة الطيران رحلاتها في 1 يوليو/تموز الجاري، وتهدف إلى تشغيل حوالى 40% من جدولها هذا الشهر، على أنّ يرتفع ذلك إلى 60% في شهر أغسطس/آب المقبل، ونحو 70% خلال سبتمبر/أيلول 2020.

أوضحت “راين آير” أنها تتوقع نقل ما مجموعه 60 مليون مسافر خلال السنة المالية 2020-2021 التي تمتد حتى نهاية مارس/آذار 2021. ويمثل ذلك تراجعا بنسبة 60% عن العام السابق.

زر الذهاب إلى الأعلى