سياحة و سفر

البندقية و زيادة أوزان السياح

التاج الإخباري – أثرت أزمة جائحة كورونا بشكل كارثي على السياحة في مدينة البندقية في إيطاليا، وتواجه المدينة تحديًا جديدًا وهي زيادة متوسط أوزان السياح. قررت السلطات في المدينة السياحية تقليل السعة القصوى للأشخاص على متن قواربها الشهيرة التي تبحر في القنوات الصغيرة، من 6 ركاب إلى 5 فقط، وفقًا لشبكة “سي إن إن”.

قال رئيس جمعية الجندول في البندقية، آندريا بالبي: “على مدى السنوات العشر الماضية، أصبح السياح أثقل وزنًا، وبدلًا من جعلهم يقفون على ميزان قبل الركوب، سنحد من الأعداد”. وأضاف “بالبي”، أنه بالنسبة لقوارب “لا بارادا” الأكبر، التي تعمل كسيارات أجرة عبر القناة الكبرى، فتم تخفيض سعتها القصوى من 14 شخص إلى 12 شخص.

أوضح “بالبي” إن الأحمال الثقيلة تسمح بالماء للدخول إلى القارب، ويُصعب ذلك على قادة القوارب، أو الجندوليين، التنقل بين حركة المرور في القناة، وقد يشكل خطرًا على حياتهم. وكانت قد اتخذت اليونان خطوة مشابهة في عام 2018 بمنع السياح ذو الوزن الثقيل من ركوب الحمير في جزيرة سانتوريني الشهيرة، بعدما اشتكى نشطاء في حقوق الحيوان أن لحمير تعاني من إصابات في العمود الفقري.(pulse)

زر الذهاب إلى الأعلى