سياحة و سفر

زوارق البندقية في ورطة

التاج الإخباري – وضع وباء كورونا المستجد عبئاً ثقيلا على عاتق السياحة في البندقية، وتحاول المدينة الإيطالية ذات الشعبية الهائلة حاليا تخفيفها برفع القيود وإجراءات الإغلاق وفي الوقت ذاته تخفيف الأعباء عن زوارقها الشهيرة.

قامت البندقية بفرض إجراء جديد يتعلق بحمولة الزوارق الطويلة الرفيعة التي تسير بين القنوات المائية الصغيرة ويأتي السياح من كل مكان في العالم خصيصا من أجل تجربتها إذ جعلت سعة الزورق الواحد 5 أفراد بدلا من 6 أفراد.

الغريب في الأمر أن هذا القرار لا يتعلق بإجراءات التباعد الاجتماعي التي فرضها وباء كورونا المستجد، لكن “زيادة وزن السياح” حسب ما ذكرته شبكة سي إن إن الأمريكية.

منحت البندقية تراخيص لـ433 زورق و180 بدال، لكن بعد تفشي كوفيد-19 وانحدار عدد السياح اضطرت إلى تقليل عدد الزوارق. يجب على سائقي الزوارق في البندقية اجتياز اختبار صارم من أجل الحصول على ترخيص أو حتى استخدام زورق ورثه ابن عن والده.

لا تعد البندقية الأولى في قطاع السياحة التي تجري تغييرات بسبب وزن السياح، ففي 2018 حظرت اليونان ركوب السياح البدناء للحمير في جزيرة سانتوريني الشهيرة بعد ما أعرب نشطاء عن غضبهم من تعرض الحيوانات لآلام في العمود الفقري.(العين الإخبارية)

زر الذهاب إلى الأعلى