تكنولوجيا

فيسبوك تستعرض عضلاتها عبر “أنستقرام”

التاج الإخباري – تستعد فيسبوك للانقضاض على حصة تطبيق تيك توك الصيني في الهند، وذلك عن طريق إطلاق أداة “ريلز” (Reels) بمنصة أنستقرام. وتختبر شركة فيسبوك أداة “ريلز” (Reels) الخاصة بمنصة مشاركة الصور في تطبيق أنستقرام في الهند، بحيث تنسخ الأداة بعضًا من أفضل الميزات المعروفة لتطبيق تيك توك ( TikTok).

ذلك بعد أيام فقط من حظر الحكومة الهندية لتطبيق تيك توك مع 58 تطبيقًا صينيًا آخر. وتُعد” ريلز” (Reels) بمثابة أداة لتعديل الفيديو مصممة للسماح للأشخاص بصناعة مقاطع فيديو قصيرة لمدة 15 ثانية على غرار تيك توك.

يمكن لمستخدمي الأداة تسجيل مقاطع فيديو وضبط سرعتها وتزويدها بالموسيقى أو استعارة الصوت من مقاطع فيديو خاصة بالآخرين، على غرار ميزة “Duet” في تطبيق تيك توك.

يمكن مشاركة هذه المقاطع ضمن قصص أنستقرام أو إرسالها عبر الرسائل المباشرة أو نشرها في قسم ضمن علامة التبويب “استكشاف” يسمى (Top Reels).

أفادت التقارير بأن بعض مستخدمي أنستقرام في الهند قد بدأوا بالفعل بتلقي الأداة الجديدة من خلال تحديث.

أكد متحدث باسم فيسبوك أن الشركة تخطط لإطلاق الأداة على نطاق أوسع.

وقال المتحدث باسم فيسبوك: “نحن نخطط لبدء اختبار نسخة محدثة من أداة (Reels) في المزيد من البلدان”.

وأضاف:” تمثل (Reels) طريقة ممتعة وخلاقة للناس للتعبير عن أنفسهم والتسلية، ونحن متحمسون لتقديم هذه النسخة الجديدة إلى المزيد من مجتمعنا العالمي، ولا توجد في الوقت الحالي خطط أخرى لمشاركة تاريخ الإطلاق أو البلدان”.

وعانت الأداة من عملية طرح بطيئة نسبيًا في جميع أنحاء العالم بعد إطلاقها الأولى كاختبار في البرازيل العام الماضي على كل من (iOS) وأندرويد.

واختارت المنصة البرازيل كسوق اختبار استراتيجي للأداة الجديدة لأنها بلد تحظى فيه القصص والموسيقى بشعبية كبيرة.

وأفادت المعلومات الصادرة في الشهر الماضي أن الأداة توسعت إلى فرنسا وألمانيا

أعلنت فيسبوك حديثًا عن إغلاق تطبيق الفيديو المستقل على غرار تيك توك، (Lasso)، مع تكهنات بأن ذلك جاء نتيجة الإطلاق القادم لأداة (Reels). وحققت منصة مشاركة الفيديو المملوكة لشركة فيسبوك نجاحًا كبيرًا في عام 2016 مع ميزة القصص المستنسخة من تطبيق “سناب شات” (Snapchat). وكانت فيسبوك حريصة جدًا على مواجهة الصعود السريع لتطبيق تيك توك، إذ بالإضافة إلى إطلاق (Lasso)، فقد كشف مارك زوكربيرج عن طموحات فيسبوك فيما يتعلق بالتطبيق الصيني عبر تسريبات ظهرت في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وأشار الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك حينئذ إلى أن الشركة قد تلجأ إلى تجنيد أنستقرام في المعركة ضد التطبيق الصيني، ومن المؤكد أن الوقت مناسب الآن لمنافسي تيك توك للانقضاض عليه.(العين الإخبارية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى