تكنولوجيا

مايكروسوفت تغلق متاجر التجزئة نهائيا

التاج الإخباري – انتصرت أبل عملاق التكنولوجيا الأمريكي على منافستها من البلد نفسه “مايكروسوفت” في معركة التسويق عبر متاجر التجزئة، وربما هذا الانتصار المبدئي قد دفع الأخيرة إلى قرار صادم وهو غلق جميع متاجرها للبيع بالتجزئة والتحول الرقمي التام نحو التسويق الإلكتروني.

أعلنت شركة مايكروسوفت الجمعة إغلاق متاجرها في أنحاء العالم باستثناء تلك الموجودة في 4 مواقع سيتم تحويلها إلى “مراكز تجربة” وتحويل عمليات البيع بالتجزئة إلى الإنترنت.

مايكروسوفت تُحرج أبل.. تهمة خطيرة في توقيت صعب ويعني القرار أن متاجر مايكروسوفت المقدر عددها بـ100 متجر والتي أغلقت بسبب جائحة كوفيد-19، لن يعاد فتحها في وقت يدخل عملاق التكنولوجيا “مقاربة جديدة للبيع بالتجزئة” حسبما جاء في بيان. السبب الأول: تحول رقمي وأضاف البيان أن “مايكروسوفت ستواصل الاستثمار في متاجرها الرقمية في (موقع) مايكروسوفت.كوم ومتاجرها، في إكس.بوكس وويندوز لتصل إلى أكثر من 1.2 مليار شخص كل شهر في 190 سوقا”.

المواقع الأربعة التي سيتم تحويلها “مايكروسوفت اكسبيرينس سنترز” (مراكز تجربة مايكروسوفت) هي في كل من لندن ونيويورك وسيدني وفي ريدموند مقر الشركة في واشنطن.

مصير العمالة وستقوم فرق البيع بالتجزئة “بخدمة الزبائن من منشآت شركة مايكروسوفت وعن بعد، في توفير البيع والتدريب والدعم”، بحسب ما أعلنت الشركة.

خطة الغلق وسترصد مايكروسوفت 450 مليون دولار لسد تكاليف إغلاق المواقع. السبب الثاني: منافسة أبل في السنوات الماضية زاد اعتماد مايكروسوفت على خدمات مؤسساتها مثل الحوسبة السحابية، مع تركيز متاجر البيع بالتجزئة على الأجهزة اللوحية سورفيس والكمبيوتر المحمول ولوازم لعبة إكس.بوكس. لكن المتاجر الفعلية أخفقت في تحقيق زخم منافستها أبل.

مايكروسوفت تحرم الشرطة الأمريكية من تكنولوجيا مثيرة السبب الثالث: الصراع مع جوجل في بولندا تعتزم جوجل استثمار ما يصل إلى ملياري دولار في مركز بيانات في بولندا معني بالحوسبة السحابية، وفق ما ذكرت صحيفة بالس بيزنيسو اليومية الأربعاء الماضي.

يأتي نبأ استثمار جوجل بعد إعلان مايكروسوفت في مايو/أيار عن أنها ستستثمر مليار دولار في مركز بيانات بولندي. وقالت مايكروسوفت إنها وقعت اتفاقا مع مزود الخدمة المحلي شمورا كايوفا (السحابة الوطنية) لتقديم خدمات الحوسبة السحابية.

قال رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي في بيان: “أعتقد بقوة أن استثمار مايكروسوفت في بولندا سيكون مهما للشركات والمؤسسات العامة والنظام التعليمي وسيمكنها من التحول رقميا وتطبيق معايير جديدة للعمل”.(العين الإخبارية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى