تكنولوجيا

أول مختبر متنقل قابل للنفخ لإختبارات كورونا

التاج الإخباري -أعلنت الصين عن تدشين مختبر “قابل للنفخ” تم بناؤه لاختبار فيروس كورونا المستجد في العاصمة بكين. ودخل المختبر المسمى “هوه يان” أو عين النار حيز التشغيل التجريبي ، فيما تم تشغيله رسميا ،في مركز رياضي في حي داشينغ لتلبية الحاجات المتزايدة على اختبارات الحمض النووي بعد تسجيل مجموعة من الاصابات المؤكدة اخيرا، وتم بناؤه خلال يومين.

يمكن للمختبر، الذي قدمته شركة التكنولوجيا الحيوية الصينية “بي جي آي” لعلم الجينوم، أن يتعامل مع 30 ألف اختبار حمض نووي يوميا. ويتكون المختبر، من تسع غرف قابلة للنفخ، وتعمل ثلاثة منها كمناطق لاستقبال العينات، في حين تستوعب الغرف الست الأخرى 14 جهازا أوتوماتيكيا لإجراء اختبارات كوفيد-19، حيث يمكن لكل منها استخراج 96 عينة بالمرة الواحدة، وفقا لما ذكر ليو شين ممثل الشركة.

أضاف ليو ان هناك أكثر من 100 موظف من الشركة يعملون في مواقعهم بجميع أنحاء البلاد وأن عملية التشغيل تسير بسلاسة. يشار إلى ان تشغيل المختبر سيؤدي إلى تحسين كفاءة استخلاص الحمض النووي.(بترا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى