تكنولوجيا

لا للتربح من “الشرطة العنصرية”

التاج الإخباري – تقدم أكثر من 1600 من العاملين في شركة “ألفابت” بالتماس لشركة “غوغل” التابعة لها، للتوقف عن بيع خدمات البريد الإلكتروني وغيرها لإدارات الشرطة الأميركية التي وصفوها بالعنصرية.

وعبر العاملون في الالتماس عن خيبة أملهم من عدم انضمام “غوغل” إلى “الملايين الذين يطالبون بنزع مخالب إدارات الشرطة وحرمانها من التمويل”.

طالب ناشطو الحقوق المدنية في أرجاء الولايات المتحدة منذ سنوات بتقليص وظائف الشرطة التقليدية، واكتسبت جهودهم قوة دافعة خلال الاحتجاجات على مقتل جورج فلويد أثناء احتجازه من قبل الشرطة في مدينة منيابوليس الشهر الماضي.

جاء في التماس العاملين في “غوغل”: “لا يجب أن نتربح من الشرطة العنصرية”، وخص العاملون بالذكر مبيعات حزمة منتجات غوغل لإدارة الشرطة في كلاركستاون بنيويورك. وتشمل هذه الحزمة أدوات للبريد الإلكتروني وتحرير الوثائق وتخزين الملفات.(سكاي نيوز عربية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى