تكنولوجيا

ماذا يحدث لحساباتك على فيسبوك وإنستغرام بعد وفاتك؟

التاج الإخباري – الموت حقيقة مزعجة لا يرغب أحد بمواجهتها.. لكن هل فكرت يومًا أن ميراثك في هذا الزمن لم يعد ماديًّا فقط؟، بل أصبح رقميًّا أيضًا!

تضمن الوصايا عادة تسوية شؤونك الجسدية والدنيوية، لكن ماذا يحدث لحساباتك في واتساب والبريد الإلكتروني وإنستغرام وفيسبوك والشبكات الاجتماعية الأخرى بعد وفاتك؟

تقول الدكتورة “إميلي فان دير ناجل” من جامعة “موناش” لصيحفة “الغارديان” إنه يجب على الأشخاص قضاء بعض الوقت في التخطيط لكيفية إدارة حساباتهم على الإنترنت بعد وفاتهم.

وتضيف “يجب على الجميع نسخ بياناتهم. ففي حال كانت هناك معلومات أو ملفات أو صور تود الاحتفاظ بها لعائلتك أو أصدقائك أو لسجلاتك الخاصة بعد الوفاة، فمن الأفضل لك الاحتفاظ بها على ملف خاص لِيسهل الوصول إليها.

كيف تحافظ على معلوماتك بعض الوفاة؟

يؤكد خبراء الشبكة العنكبوتية أن حسابات المتوفين تظل تراثًا رقميًّا نشطًا في سماء الإنترنت، ورغم أن بعض الشركات تسمح لأفراد عائلة المتوفَّى بتقديم طلب لإغلاق حساباته، فإنها تحرص على عدم مشاركة كلمات السر الخاصة به مع أحد.

ولتجنب المشاكل، ينصحك الخبراء بمشاركة ملف سري يتضمن جميع كلمات المرور الخاصة بك مع شخص جدير بالثقة، يُمكنه إبلاغ التطبيقات أو الشبكات الاجتماعية بأنه مخوّل بإدراة معلوماتك بعد رحيلك.

وفي حال رفضت الفكرة السابقة، يمكنك صياغة وصية رقمية تحتوي على تعليمات واضحة حول كيفية التعامل مع معلوماتك عبر الإنترنت بعد وفاتك.

حياتنا الرقمية امتداد لوجودنا المادي، فهي مليئة بالذكريات والبيانات الشخصية والرسائل الإلكترونية التي قد نرغب في تركها للأجيال القادمة، إلا أنَّ فيها أسرارًا أخرى نفضل أن تبقى بعيدة المنال، حتى تموت معنا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى