تكنولوجيا

50 عاماً على إقرار العمل بالرمز الشريطي (باركود)

التاج الإخباري – تُصادف في العام 2023 الذكرى الخمسون على إقرار العمل بالرمز الشريطي (باركود) الذي يشكّل نظاماً للتعرف على المواد الغذائية التجارية ومساهماً بارزاً في عولمة التجارة، قبل أن يُستبدَل تدريجاً بنظام تعرّف آخر هو رمز الاستجابة السريعة (كيو آر كود) المُعزَز بمعلومات أكثر.

وبات الصوت الناجم عن مسح الرمز الشريطي صوتاً مألوفاً للزبائن وللعاملين في المتاجر على السواء. ويومياً، تُمسح هذه الخطوط المستقيمة التي تختلف سماكتها بحسب المنتج، ستة مليارات مرة في العالم، فيما يمرّ 70 ألف منتج كلّ ثانية عبر صناديق الدفع.

وتشير الشركة الفرنسية المتوسطة الحجم "سيستيم او" (رابع كبرى شركات التوزيع في فرنسا مع 11.6% من حصة السوق ونحو 1700 متجر)، إلى أنها سجّلت 523 عملية بيع لمنتجات أُخضعت لمسح رمزها الشريطي في العام 2022.

وتؤكّد لورانس فالّانا، المسؤولة في الفرع الفرنسي لشركة "اس اي اس-إماغوتاغ" المتخصصة في وضع ملصقات إلكترونية على المنتجات، أنّ الرمز الشريطي الذي يُعتبر بمثابة "مستند هوية للمنتج"، "يتيح للعاملين معرفة خصائص أخرى عن المنتج".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى