تكنولوجيا

سامسونج تتحدى هواوي

التاج الإخباري – تسعى “سامسونج” إلى استعادة صدارة سوق الهواتف الذكية مع طرازات جديدة فاخرة بينها أجهزة قابلة للطي، وكلها مزودة بتقنية الجيل الخامس، بعدما أطاحت “هواوي” بها أخيرا على صعيد المبيعات العالمية في الربع الثاني من 2020.

رغم التنوع الكبير في منتجاتها، بدأت المجموعة الكورية الجنوبية العملاقة تفقد بعضا من وهجها في الأسواق خلال الأشهر الأخيرة.

على وقع تصفيق الجمهور، كشفت المجموعة عن أبرز منتجاتها الجديدة وهما جهازا “جالاكسي نوت 20″ و”نوت 20 ألترا” اللذان سيباعان بسعر يبدأ بألف دولار و1300 دولار على التوالي.

يضم هذان الهاتفان العريضان قلما جرى تحسينه لضمان دقة أكبر في التعرف إلى خط الكتابة اليدوية. ويتيح هذا الأكسسوار للأجهزة الجديدة الدخول في منافسة مباشرة مع الأجهزة اللوحية من “أبل” و”مايكروسوفت” المزودة أيضا أقلاما إلكترونية.

هذه الأجهزة الجديدة ستكون من أولى المنتجات التي ستضم منصة “إكس بوكس باس ألتيميت” التجريبية من “مايكروسوفت” في مجال ألعاب الفيديو على الحوسبة السحابية.

يشير أفي جرينجارت إلى أن “إطلاق هواتف ذكية بسعر يراوح بين ألف دولار وألفين خلال فترة الوباء قد ينطوي على مجازفة من سامسونج.. لكن العناية المقدمة من الشركة بالمنتجات الرخيصة والمتوسطة تؤتي بثمارها”.

تقدم المجموعة الكورية الجنوبية أيضا نماذج من سلسلة طرازات “إيه” يراوح سعرها بين مئتي دولار و600 تقريبا.

باتت هذه السوق تسترعي انتباه المنافسين الأمريكيين أكثر من السابق، فقد أطلقت “أبل” هاتف “آيفون أس إي” في عز فترة الحجر، كما طرحت “جوجل” أخيرا جهاز “بيكسل 4 إيه” بسعر يبدأ بـ 350 دولارا.

باتت هذه السوق تسترعي انتباه المنافسين الأمريكيين أكثر من السابق، فقد أطلقت “أبل” هاتف “آيفون أس إي” في عز فترة الحجر، كما طرحت “جوجل” أخيرا جهاز “بيكسل 4 إيه” بسعر يبدأ بـ 350 دولارا.

المصدر : وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى