رياضة

راموس يقرب ريال مدريد من اللقب

التاج الإخباري – واصل ريال تعبيد طريق المراحل الخمس المتبقية من الموسم التي يتوقع ان تكون سهلة على الورق.

يعتبر أتلتيك بلباو السابع العقبة الأصعب أمام الـ”ميرنغيس” الأحد في “سان ماميس”، إضافة الى فياريال السادس الذي يحل ضيفاً على “ألفريدو دي ستيفانو” في المرحلة قبل الأخيرة، بعد أن يلتقي برشلونة أيضاً الأحد في ملعبه.

لم تكن البداية سهلة على ريال أمام منافس يقاتل لمحاولة انتزاع أحد المركزين الثالث والرابع من أتلتيكو مدريد وإشبيلية، ولم يخسر سوى مرة واحدة بعد استئناف الموسم (أربعة تعادلات مقابل فوز)، وكاد أن يجد نفسه متخلفا في الدقيقة التاسعة بمحاولة عن غير قصد لتشابيير إيتشيتا الذي تحولت الكرة من فخذه بعد رأسية لزميله الصربي نيمانيا ماكسيموفيتش،

الحارس البلجيكي تيبو كورتوا تألق وأنقذ الموقف. وانتظر ريال حتى الدقيقة 23 ليهدد مرمى ضيوفه بمحاولة للبرازيلي فينيسيوس جونيور، لكن الحارس دافيد سوريا أنقذ فريقه.

تعرض ريال لضربة بإصابة قلب الدفاع الفرنسي رافايل فاران الذي ترك مكانه للبرازيلي إيدر ميليتاو (33)، من دون أن يؤثر ذلك على أداء فريقه الذي فرض تدريجيا أفضليته وكان قريبا من الهدف بعد عرضية من راموس لإيسكو الذي أطلقها “على الطاير”، لكنه اصطدم بتألق سوريا (37).

بقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط الأول. ولم يتغير الوضع في الثاني مع معاناة رجال زيدان في الوصول الى المرمى رغم التبديلات الهجومية بدخول الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي وماركو أسينسيو والبرازيلي رودريغو بدلا من الكرواتي لوكا مودريتش وفينيسيوس وإيسكو.

الفرج جاء في نهاية المطاف عبر داني كارفاخال الذي انتزع ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة من ماتياس أوليفيرا، انبرى لها القائد راموس وأودع الكرة الشباك (79).(السبيل)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى