رياضة

ملكة إنجلترا في مدرجات ملاعب الكرة

التاج الإخباري – شهدت مباريات دوري الدرجة الأولى الإنجليزي واقعة غريبة في الساعات الأخيرة، بسبب الجماهير البلاستيكية التي تعمل الأندية على استخدامها خلال المباريات.

مباريات دوري الدرجة الأولى الإنجليزي، على غرار باقي المسابقات، توقفت منذ مارس/آذار الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، قبل أن تعود في يونيو/حزيران الماضي، ولكن بدون حضور الجماهير، خوفا من تناقل العدوى. الأمر دفع العديد من الأندية إلى الاستعانة ببعض الجماهير البلاستيكية، حيث يتم اقتصاص وجوه الجماهير الأصلية ووضعها على مجسمات خلال المباريات، تعويضا للاعبين عن المقاعد الخاوية التي لم يعتادوا عليها.

الصور التي ظهرت في الملاعب حملت وجوه العديد من الشخصيات الشهيرة، التي أهدت الجماهير صورها إلى الأندية من أجل وضعها في المدرجات خلال المباريات، وهو ما أثار حالة واسعة من الجدل.

آخر تلك الوجوه كانت للملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، التي ظهرت صورتها على إحدى المجسمات البلاستيكية خلال مباراة ميلوول وسوانزي سيتي، في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي.

المباراة أقيمت، الثلاثاء، وانتهت بالتعادل الإيجابي 1-1، وتمت مشاهدة صورة للملكة، حيث وُضعت رأسها على مجسم يحمل قميص فريق ميلوول.

لم تكن الملكة البريطانية، حيث أن الجماهير اعتادت على وضع صور بعض الشخصيات الشهيرة في المدرجات، على سبيل المحبة أو السخرية، وكان آخرهم روي كين، أسطورة مانشستر يونايتد الإنجليزي.

كان من بين الحاضرين في تلك الصور الأمير البريطاني هاري وزوجته ميجان ميركل، بالإضافة إلى الشخصية الشهيرة بظ يطير.(العين الإخبارية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى