رياضة

4 من اعضاء ادارة “العاب القوى” يشتكون مجلس الإدارة

التاج الإخباري – تقدم عدد من أعضاء مجلس ادارة اتحاد العاب القوى، بشكوى رسمية إلى اللجنة الأولمبية الأردنية بما وصفوه تجاوزات من قبل مجلس ادارة الاتحاد.

وبحسب كتاب سلم لأمين عام اللجنة الأولمبية السيد ناصر المجالي وموقع من الاعضاء د. نضال الغفري ورفيق حمودة ومعتصم الملكاوي ومها حرز الله، وصلت نسخة منه طالب الأعضاء الأربعة اللجنة الأولمبية التحقيق في عدد من التجاوزات التي حصلت خلال الفترة الماضية.

بين الاعضاء الأربعة أنه وبعد تقديم الشكوى تم عقد 3 جلسات متتالية لمجلس ادارة الاتحاد خلال 8 ايام بهدف فصلهم خصوصا انهم كانو قد أعلنوا مقاطعة الجلسات لحين رد اللجنة الأولمبية.

طالب الأعضاء من اللجنة الأولمبية الإسراع في تشكيل لجنة تحقيق والنظر في شكواهم ،وتاليا بعض بنود الشكوى: اولاً : نحن أعضاء مجلس الإدارة لا نشكك بمصداقية احد ، ولكن من حقنا كاعضاء منتخبين ان نطلع على جميع الأمور المالية والإدارية والفنية التي تخص الاتحاد ، ولقد قمنا مراراً وتكراراً واثناء جلسات الاتحاد بالطلب من امانة سر الاتحاد بتزويدنا ببعض الوثائق المعززة لبعض الصرفيات او الإجراءات الإدارية ، وكان الجواب ليس موجود لدينا أوراق كل شيء تم رفعه الى اللجنة الأولمبية الأردنية .

ثانياً: لقناعتنا الأكيدة بان اللجنة الأولمبية هي المظلة الرئيسية للرياضة الوطنية قمنا بتاريخ 20/5/2020 ، بمخاطبة اللجنة الأولمبية الأردنية للتحقق من بعض النقاط التي لم نجد جواب لدى امانة سر الاتحاد الأردني لالعاب القوى ” وهذه النقاط تم نشرها بجريدة الراي بتاريخ 21/6/2020.

ثالثاً: تم دعوتنا من امانة سر الاتحاد لحضور جلسة للاتحاد عن بعد بتاريخ 4/6/2020وجدول الاعمال هو الرد على كتابنا وهو التحقق من بعض الأمور ، قمنا بإبلاغ اللجنة الأولمبية بمقاطعتنا لاجتماع مجلس الإدارة الى حين الرد على مطالبنا ” لانه كيف يطلب مني الرد على أمور نحن قمنا بطلبها لان القرار رح يصادق بحضورنا ” ولم يتم اعلامنا بان هذه الاجتماعات رسمية بانه تم ورود كتاب من اللجنة الأولمبية يفيد ان الاجتماعات عن بعد هي اجتماعات رسمية .

رابعاً : تم دعوتنا بتاريخ 8/6/2020 لحضور اجتماع آخر ، وجدول الاعمال هو ” المصادقة على رد الاتحاد بخصوص الشكوى المقدمة من الزملاء معتصم ملكاوي ومها حرز الله ونضال الغفري وبالإضافة الى السيد رفيق حموده ( سابقاً) لغايات ارسال الرد الى اللجنة الأولمبية “. ولم يتم اعلامنا ان هذه الاجتماعات رسميه .

خامساً : بتاريخ 13/6/2020 تم دعوتنا لحضور الجلسة الثالثة عن بعد ايضاً وجدول الاعمال نفس النقطة السابقة . سادسا : تم عقد ثلاثة جلسات متتالية خلال عشرة أيام وهذا ويوضح ويبين لكم الية العمل .

سابعاً : اود اعلامكم بان جلسات الاتحاد السابقة كانت تسمى جلسات ( مفتوحة ) وتستمر اكثر من شهر ، ولم يتم اعلامنا بان هذه الجلسة مفتوحه عند بدء او انتهاء الجلسة ونموذج على ذلك الجلسة رقم (2) بتار27/1+29/1+20/2+25/2/2019 ،اربع جلسات بجلسة واحده لانه كان هناك غيابات من قبل الأعضاء .

ثامناً: نحن نطالب بتشكيل لجنة من اللجنة الأولمبية الأردنية للتحقق بمطالبنا ، ووضع حد لسياسة الاستقواء وفرض النفود .

تاسعاً : نؤكد مرة أخرى بضرورة اطلاعنا على رد امانة سر الاتحاد على مطالبنا التي تم المصادقة عليها بتاريخ 13/6/2020.

نحن على يقين بان اللجنة الأولمبية الأردنية والتي يرأس مجلس ادارتها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين حفظه الله ورعاه تعمل على احقاق الحق وإعادة الأمور الى نصابها .

مقدرين دور صحافتنا الوطنية ” السلطة الرابعة ” في نشر الحقيقة ومتابعتها وفقكم الله لما فيه خير الوطن تحت ظل راعي مسيرتنا جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،، أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الأردني لالعاب القوى المنتخبين الدكتور نضال الغفري العقيد المتقاعد رفيق حموده السيد معتصم الملكاوي السيدة مها حرز الله ( امين صندوق الاتحاد ).(السبيل)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى