رياضة

مبابي يقصي رونالدو ورفاقه ويتأهل لنصف نهائي أمم أوروبا

التاج الإخباري – أكملت فرنسا مشوارها في بطولة أمم أوروبا 2024™ بعدما تجاوزت البرتغال لتصل إلى الدور نصف النهائي.

وفازت فرنسا على البرتغال بفضل ركلات الترجيح 5-3 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي 0-0 يوم الجمعة في ربع نهائي المسابقة.

ونجح بالاختبار في ركلات الترجيح من جانب فرنسا كل من ديمبيلي وفوفانا وكوندي وباركولا وهيرنانديز.

بينما سجّل للبرتغال كل من رونالدو وبرناردو سيلفا وأهدر فيليكس الركلة الثالثة وسجّل مينديز الركلة الرابعة.

وكانت المباراة بمثابة نهائي قبل الأوان وتسلطت جميع الأنظار على صدام البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كيليان مبابي.

وبدأت المواجهة بحذر واضح من الجانبين إذ قلّت الفرص الخطيرة وسط انضباط دفاعي لافت من البرتغال وفرنسا.

وجرّب برونو فيرنانديز حظه بتسديدة من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بالدفاع وتحولت إلى ركلة ركنية (16).

وظهر ثيو هيرنانديز من خلال تسديدة من خارج المنطقة أيضاً لم يتعذّب ديوغو كوستا في إبعادها (20).

ونجح مبابي في الهرب من الرقابة خلال الدقائق الخمس الأولى من الشوط الثاني وأرسل كرة جاءت بين يدي كوستا.

ورد رافاييل لياو باختراقه الدفاع الفرنسي قبل أن ينقذ كامافينغا الموقف في الرمق الأخير (59).

وشهدت الدقيقة الواحدة والستين أخطر فرص اللقاء بعد تسديدة من برونو تصدى لها مايك ماينان ببراعة.

وفرض ماينان نفسه كنجم للمباراة في الدقيقة الثالثة والستين بتصديه لكرتين توالياً من فيتينيا ورونالدو.

وكادت فرنسا تستغل اندفاع البرتغال عندما انفرد كولو مواني بالمرمى إلا أنّ دياز أبعد تسديدته في اللحظة الحاسمة (63).

واستمر الخطر الفرنسي حين أهدر كامافينغا فرصة سانحة للتسجيل قبل ثلث ساعة على نهاية الوقت الأصلي بعدما وصلته الكرة من البديل ديمبيلي.

وكاد ديمبيلي يخطف هدف التقدم من كرة ذكية ابتعدت سنتيمترات قليلة عن المرمى (74).

وغابت الفرص الحقيقية حتى الدقيقة الثامنة والثمانين حين تصدى كوستا لكرة مباغتة من كانتي.

وجرّ كوستا اللقاء إلى التمديد حين نجح في منع مبابي من التسجيل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

وتأجلت الخطورة في الشوط الإضافي الأول حتى الدقيقة 102 حين فشل لياو في استغلال ارتباك الدفاع الفرنسي.

وحلّ باركولا بدلاً من مبابي مع بداية الشوط الإضافي الثاني لكن الخطورة أتت من البديل البرتغالي جواو فيليكس الذي هزت ضربته الرأسية الشباك من الخارج.

وحاول باركولا المباغتة بتسديدة من داخل منطقة الجزاء ابتعدت عن المرمى (114).

وتصدى ماينان لكرة خطيرة من مينديز في اللحظات الأخيرة من الوقت الأصلي للشوط الإضافي الثاني.

وانتهت المباراة كما بدأت ليتم اللجوء إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت في النهاية لصالح فرنسا.

وستلعب فرنسا في نصف النهائي مع إسبانيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى