رياضة

رابطة كرة القدم الإنجليزية تنفي قبول إلغاء نظام الإعادة بكأس الاتحاد

التاج الإخباري – اندلعت خلافات بين مسؤولي كرة القدم الإنجليزية، الجمعة، على خلفية إلغاء إعادة المباريات بكأس الاتحاد؛ إذ يقول المعنيون بمسابقات الدوري الأدنى إنهم لم يشاركوا في عملية اتخاذ القرار بعد رد فعل غاضب من الأندية التي تخشى خسارة مصدر دخل.

وكان الاتحاد الإنجليزي قد أعلن الخميس إلغاء إعادة المباريات في كبرى مسابقات الأندية في إنجلترا اعتبارا من الموسم المقبل؛ ما أثار انتقادات من مسابقات الدوري الأدنى ودعوات لإعادة النظر في القرار.

وقال الاتحاد في بيان الجمعة إن ممثلين عن رابطة كرة القدم الإنجليزية، المؤلفة من مسابقات الدرجات الثانية والثالثة والرابعة، وافقوا في اجتماعات على إلغاء إعادة المباريات.

لكن الرابطة قالت إن الاتحاد ورابطة الدوري الإنجليزي الممتاز وحدهما اتخذا القرار.

وقال الاتحاد “ناقشنا جدول منافسات موسم 2024-2025 مع رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز ورابطة كرة القدم الإنجليزية لأكثر من عام واحد”.

وأضاف “تطرقت المناقشات لإلغاء إعادة مباريات كأس الاتحاد في الاجتماعات المبكرة ووافقت كل الأطراف على أنها لا يمكن أن تستمر”.

لكن رابطة كرة القدم الإنجليزية قالت إنها ناقشت الأمر مع الاتحاد في أيلول الماضي لكن دون التوصل لاتفاق قبل إعلان القرار.

وأضافت “وافقت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز والاتحاد الإنجليزي وحدهما على الاتفاق الذي يلغي إعادة المباريات من نظام المسابقة”.

وتابعت “قبل إعلان الاتفاق، لم يكن هناك أي اتفاق مع رابطة كرة القدم الإنجليزية ولم يكن هناك أي مشاورات رسمية مع أندية رابطة كرة القدم الإنجليزي كأعضاء في الاتحاد ومشاركين في المسابقة”.

وفي الماضي، كانت الأندية الأصغر التي تتعادل على أرضها مع منافسين من دوري الأضواء في كأس الاتحاد تستفيد ماديا من مباريات الإعادة.

وقال مارك روبنز مدرب كوفنتري سيتي المنافس في دوري الدرجة الثانية قبل مواجهة مانشستر يونايتد بقبل نهائي كأس الاتحاد إن القرار “ضربة موجعة للفرق ما دون الدوري الممتاز. ليس هناك ما يمكننا فعله بهذا الخصوص بخلاف إبداء مخاوفنا”.

وقال مارك دفلين الرئيس التنفيذي لليتون أورينت إن القرار “قد يكون ضارا جدا”، مضيفا أن إعادة مواجهة آرسنال بكأس الاتحاد في 2011 كانت مسؤولة عن 30% من إيرادات النادي السنوية.

رويترز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى