رياضة

مدربون:إلغاء دوري الفئات العمرية وسلبياته

التاج الإخباري

قال مدربون رياضيون إن توصية لجنة المسابقات في اتحاد كرة القدم بإلغاء بطولات الفئات العمرية للموسم الكروي الحالي، لها انعكاسات سلبية على مستقبل كرة القدم الاردنية بشكل عام، كونها تعتبر فرصة لاكتشاف المواهب القادرة على رفد المنتخبات الوطنية بمختلف اعمارها.

اعتبر المدربون، ان إلغاء دوري الفئات له انعكاسات سلبية على الصعيد الفني، كما أنه يؤدي إلى فقدان المدربين لوظائفهم في الأندية، داعين اتحاد الكرة لإعادة النظر في هذا الموضوع، واعتماد بطولات الفئات خلال الموسم الكروي الحالي.

أكد نجم المنتخب الوطني السابق، حاتم عقل، الذي يعمل مديرا فنيا لفرق الفئات في نادي شباب العقبة، تلقيه الكثير من الاتصالات من مدربين عاملين في فرق الفئات العمرية في الأندية الأخرى، يطالبون بتحرك فعال لمطالبة الاتحاد بعدم الأخذ بهذه التوصية، وبالتالي إقامة البطولات لهذا الموسم.

أما الخبير في تدريب فرق الفئات العمرية، إسلام جلال، الذي عمل مدربا لفرق الفئات في العديد من أندية المحترفين فيقول إن إلغاء بطولة الفئات يلحق الضرر بمنتخبات الناشئين والشباب والمنتخب الأولمبي، كون هذه المنتخبات تعتمد في اختيار عناصرها من دوري الفئات العمرية.

طالب جلال أندية المحترفين بالتحرك لمنع العمل بهذه التوصية التي يتعدى تأثيرها الجانب الفني إلى الجانب الاجتماعي والاقتصادي، كون هناك عدد كبير من المدربين يقتاتون من عملهم في مجال التدريب، وبالتالي فإن إلغاء بطولات الفئات سيتسبب في تسريحهم من عملهم، متمنيا عدم الأخذ بالتوصية. بدوره، اعتبر مدرب الفئات العمرية في نادي الحسين إربد، أنس الزبون، إن التوصية بإلغاء بطولات الفئات العمرية سيؤدي إلى فقدان الكثير من المدربين لعملهم، وهو أمر سلبي، لا سيما وأن الكثير من المدربين يعتمدون على ما يتقاضونه من عملهم في الأندية.

أكد الزبون أن إلغاء بطولات الفئات يؤدي إلى ضياع فرصة انضمام العديد من المواهب الصاعدة للمنتخبات الوطنية. وتمنى المدرب في نادي الرمثا، خالد العقوري، على لجنة المسابقات إعادة النظر بهذه التوصيات، وبالتالي إتاحة المجال أمام فرق الفئات العمرية لخوض المنافسات في الموسم الحالي.

كانت لجنة المسابقات في اتحاد الكرة رفعت عدة توصيات لمجلس إدارة اتحاد الكرة، من ضمنها إلغاء دوري الفئات للموسم الكروي الحالي 2020، بسبب تداعيات فيروس كورونا.

(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى