رياضة

اختفاء كؤوس منتخب مصر تصل إلى القضاء

التاج الإخباري – واصلت أزمة اختفاء بعض الكؤوس التي حصل عليها المنتخب المصري في وقت سابق من خزائن لاتحاد المحلي لكرة القدم تصاعدها بشكل مستمر خلال الفترة الأخيرة.

كان اتحاد الكرة المصري قال في بيان رسمي، الأسبوع الماضي، إنه فوجئ بعدم وجود عدد من الكؤوس القديمة في مخازن الاتحاد، من بينها كأس الأمم الأفريقية 2010. ونشر اتحاد الكرة عبر موقعه الرسمي بيانا أعلن فيه اختفاء بعض الكؤوس أثناء البحث عنها من أجل إقامة متحف جديد لإنجازات الكرة المصرية، مؤكدا فتح تحقيق في الأمر.

وزارة الشباب والرياضة المصرية أعلنت، الأربعاء، أنها أحالت الملف إلى مكتب النائب العام للتحقيق في الأمر. وأكدت الوزارة استمرارها في أعمال الفحص والتحقيق في القضية من خلال اللجنة التي شكلتها لهذا الغرض، بعد اكتشاف اختفاء المقتنيات في الأسبوع الماضي.

أشار بيان الوزارة إلى أن ذلك في ضوء استمرار عمل لجان الفحص بالوزارة في مختلف الهيئات الرياضية لرفع التقارير الخاصة بأية مخالفات تمهيدا لإحالتها إلى النيابة العامة.

يُذكر أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عرض على نظيره المصري تعويضه عن المقتنيات والتذكارات التي اكتشف فقدانها مؤخرا. وأكد “الكاف” أن جميع الكؤوس المختفية ليست أصلية، بما في ذلك كأس الأمم الأفريقية 2010، التي كان يُفترض أن تحتفظ بها مصر عقب الحصول عليها للمرة الثالثة على التوالي.

المصدر : وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى