رياضة

“ساعة يد” تفضح ضحية جديدة لميسي

التاج الإخباري – كشفت تقارير صحفية عن ضحية جديدة للأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني، عقب انتهاء مباراة فريقه أمام نابولي الإيطالي، في دوري أبطال أوروبا.

ميسي سجل هدفا وقاد برشلونة للفوز 3-1 على نابولي في إياب دور الـ16 للبطولة الأعرق على صعيد القارة الأوروبية، ليضرب موعدا مع بايرن ميونيخ الألماني في ربع النهائي.

عقب نهاية المباراة، قالت تقارير صحفية إن ميسي تجاهل مصافحة اليوناني كوستاس مانولاس لاعب فريق نابولي، نتيجة التصريحات التي أدلى بها الأخير قبل انطلاق اللقاء بيومين.

حسب محطة “أوندا سيرو” الإسبانية، فإن مانولاس عقب المباراة ذهب لمصافحة ميسي، لكن “البرغوث” رفض تبادل السلام مع المدافع اليوناني.

برر المصدر ذلك، بالإشارة إلى أن ميسي لم ينس استفزازات مانولاس وتصريحاته العدائية قبل يومين من مباراة السبت، حينما قال نصا: : “أعرف جيداً كيفية إقصاء برشلونة”.

أوضح المصدر أن ميسي ذهب لتحية عدد من لاعبي الفريقين عقب نهاية المباراة، وتلقى تحية من شاكير، إلا أن ليو أشار له بـ “لا”. ورغم عدم ظهور وجه الحكم التركي في مقطع الفيديو، إلا أنه بدا واضحا من ساعة اليد التي كان يرتديها خلال مجريات المباراة.

برر الموقع تجاهل ميسي لحكم الساحة، بسبب قيام الأخير بإلغاء هدف سجله النجم الأرجنتيني بداعي لمسة يد، قبل أن يستغرق نحو 4 دقائق لمراجعة تقنية الفيديو قبل احتساب ركلة جزاء. ولم تحسم الصحف الكتالونية حتى الآن، هوية الضحية الحقيقية لتجاهل ميسي عقب انتهاء المباراة، سواء كان الحكم أو مانولاس أو حتى الإثنين معا.

المصدر : وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى