رياضة

جولة الغضب في الدوري الإيطالي

التاج الإخباري – يعيش الدوري الإيطالي لحظات مثيرة بعد تقلبات لعبة الكراسي بين الأربعة الكبار، في المنافسة على مراكز دوري الأبطال والدوري الأوروبي.

يبدو أن عودة المنافسة في إيطاليا بالشكل الحالي لا ترضي المدربين الإيطاليين أنطونيو كونتي وجينارو جاتوزو، بسبب الجدول المزدحم أو الغياب الجماهيري.

انتزع إنتر ميلان تعادلا صعبا بنتيجة 2-2 أمام روما في اللحظات الأخيرة، من المباراة التي جمعتهما الأحد في الجولة 34 من الدوري الإيطالي، ليرفع رصيده إلى 72 نقطة في المركز الثاني وبفارق 5 نقاط عن المتصدر يوفنتوس.

بينما قلب نابولي الطاولة على أودينيزي وانتصر بنتيجة 2-1 ضمن الجولة ذاتها.

استشاط أنطونيو كونتي مدرب إنتر ميلان غضبا، بسبب جنون جدول مباريات ناديه الدوري الإيطالي، بعد التعادل 2-2 مع روما، مشيرا إلى أنه صُمم من أجل أن تصبح الأمور صعبة على ناديه.

لم يكن كونتي سعيدا أن يستضيف إنتر صاحب المركز الثاني منافسه تورينو الإثنين الماضي، قبل أن يحل ضيفا على سبال الخميس، قبل مواجهة روما الأحد، بينما لعب روما في المقابل مباراته السابقة يوم الأربعاء وحصل على إضافية.

قال كونتي: “جدول مبارياتنا مجنون، هذا الجدول صُمم لتصدير المشاكل لإنتر، هذا أمر غريب”. وبعد توقف 3 أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد، اضطر الدوري الإيطالي لإقامة آخر 12 جولة في 6 أسابيع من أجل استكمال الموسم بحلول الثاني من أغسطس/آب.

لكن كل جولة تقام على مدار عدة أيام, ما يتسبب في وجود فترات مختلفة من الراحة بين الفرق. وسيحصل يوفنتوس المتصدر على ٤ أيام من الراحة بين مواجهة ساسولو الأربعاء، واللعب مع لاتسيو في وقت لاحق الإثنين.

قال مدرب الإنتر: “يمكن ملاحظة أنه لم يهتم بنا أحد عند تحديد جدول المباريات، هناك مواقف أخرى حصلت فيها الفرق على 5 أيام راحة. واختتم: “نتدرب في حرارة 29 درجة مئوية، ونعود بعد المباريات في الساعة 4 صباحا، إنه إنتر دائما الذي ينال فترة قصيرة، هذا غريب”.(العين الإخبارية)

زر الذهاب إلى الأعلى