مقالات

أرادوا حصارها فأتت بالعالم إلى خيمتها

التاج الإخباري - بقلم: سلمان الحنيفات

بعد أن رأينا ما رأيناه، وشاهدنا ما شاهدناه، وسمعنا ما سمعناه، من أحداث داخل تلك الجوهرة القابعة في شرق شبه الجزيرة العربية، لا نملك سوى الدعاء لقطر بالسلام والرخاء والعزة ولأميرها بالبركة والرضا وان يحفظ الله شعبها ويزيده رخاء وعزة.

هكذا هي قطر ، بالرغم من مساحتها الصغيرة، إلا انها اثبتت للعالم بانها قارة تضاهي القارات الكبرى، بأفعالها وتميز انجازاتها على جميع الصعد، وأثبتت للعالم جميعاً، البعيد قبل القريب والعدو قبل الصديق بأنها على قدر  المسؤولية، بان تستضيف وتنظم كأس العالم، وان تكون في مصاف الدول التي نظمت هذه البطولة قبل ذلك ،وأثبتت للعالم بانه لن يكون هناك نسخه ثانية لكأس العالم مثل هذه النسخة التي لن تتكرر.

أرادوا حصارها من الذهاب الى العالم فأتت بالعالم الى خيمتها والى اسواقها ومساجدها، اتت بالعالم ليشاهدوا ثقافاتها وشواطئها، اتت بالعالم ليسمعوا اصوات الاذان وتكبيرات المآذن في كل مكان حتى داخل الملاعب، أتت بالعالم ليدخل بعضهم للأسلام، اتت بالشيوخ وكبار دُعاة الدين الحنيف ، لكي تثبت للعالم انها لن تُغير هويتها وثقافتها ودينها .

قطر خسرت مباراه ولكنها كسبت قلوب العالم، وشاهد الغرب الوجه المشرق للعرب والشرق كافة من خلال كأس العالم بنسخته العربية بشهادة رئيس الفيفا عندما قال، أنا أوروبي الجنسية، وعندما انظر إلى ما فعلناه نحن الأوروبيين خلال 3000 عام سابق أرى أنه يجب علينا الاعتذار لمدة 3000 عام قادم قبل أن نبدأ بتقديم دروس أخلاقية لبقية دول العالم قرار قطر بحظر بيع الكحوليات؟  أعتقد أنه يمكنك البقاء على قيد الحياة ثلاث ساعات في اليوم دون شرب الكحوليات.

اللهم أستودعناك دولة قطر الحبيبة أمنها وأمانها أرضها وسماها ،برها وبحرها أميرها وشعبها وكل من يقيم فيها.

Loading... زر الذهاب إلى الأعلى