أخبار الأردن

خبير: المعلم الذي لن يواكب التعليم بالذكاء الاصطناعي سيكون بلا مهنة

التاج الإخباري - غادة الخولي

قال الخبير التربوي الدكتور محمد أبو عمارة إن نظام التعليم عن بُعد تم اللجوء إليه بعد إصابة العالم بجائحة كورونا وفقدان الطالب والمعلم اللقاء في مكان واحد .

وأكد أن التعليم في العالم لم يعد مقتصراً على المعلم فقط كمصدر للمعلومة، ملفتاً إلى أن محركات البحث أصبحت رافداً رئيسياً في جلب الدراسات، ودور المعلم هو بالتوجيه والإرشاد للبحث عن المعلومة بطريقة صحية ودقيقة .

وأضاف أبو عمارة في تصريحات لـ "التاج الإخباري" ، الثلاثاء، إن ما بعد كورونا ظهر علم الذكاء الإصطناعي والذي سيغير شكل العالم بشكل كبير بكافة المهن وليس فقط بالتعليم .

وأكد أن علم الذكاء الاصطناعي إن تم استغلاله بشكل إيجابي ومتطور سيكون مسانداً للعملية التعليمية بشكل مغاير ونوعي في ملامح التميز التعليمي، مبيناً أن هناك بداية بذلك في بعض المدارس بالاستعانة بحصص التقوية عن بُعد يقدمها المعلم للطالب خارجة عن جدول الحصص المدرسية.

وأشار إلى أن المعلم الذي لن يواكب التعليم بنظام الذكاء الاصطناعي سيكون بلا مهنة في السنوات القليلة القادمة، كما كثير من المهن بالطب والهندسة والتصميم. 

"المعلم المثالي هو من يعايش الواقع بأن الذكاء الاصطناعي يأخذ مسار التوسع بسرعة كبيرة بالمشهد التعليمي بصورة سريعة وكبيرة، فعليه أن يتعامل مع التكنولوجيا ويستند إليها لتساعده في الحصة الصفية وفي دوره القيادي وعدم الإختباء خلف ظنونه أنه المسيطر لوحده، فالذكاء الاصطناعي طوفان إيجابي سيغمر العالم وسيشمل كل جوانب الحياة لا سيما جانب التعليم" بحسب أبو عمارة .

وتابع، إن المعلمين الذين لم يعتمدوا على المنصات ومواكبة التطوير في التعليم عن بُعد اختفوا من الساحة التعليمية، فعلى المعلم المثالي الإعداد جيداً للمحافظة على اسمه وان يكون متميزاً بالمهنة ومواكباً للأعوام القادمة بالتكنولوجيا .

Loading... زر الذهاب إلى الأعلى