أخبار الأردن

نسبة الإنجاز في مشروع جمرك عمان الجديد وصلت إلى 93%

التاج الإخباري - وصلت نسبة الإنجاز في مشروع جمرك عمان الجديد (الماضونة)، أكبر مشاريع وزارة الأشغال العامة والإسكان، إلى 93% بحسب ما ذكرت الوزارة الثلاثاء.

وتفقد وزير الأشغال العامة، ماهر أبو السمن، خلال جولة ميدانية الثلاثاء، مشاريع تعمل عليها الوزارة في العاصمة عمان، والبلقاء.

واستهل أبو السمن وهو أيضا وزير النقل، جولته الميدانية لمشروع جمرك عمان الجديد (الماضونة) الذي "يعد أكبر مشاريع الوزارة"، حيث شدد على "ضرورة استكمال الأعمال بالمشروع وفق أعلى المعايير الهندسية المتبعة عالميًا".

وأكد أن "المشروع سينعكس بشكل إيجابي على الاستثمار في المجالات كافة، ويساهم بتنشيط التبادل التجاري مع دول الجوار، ويوفر فرص العمل بالعديد من الوظائف، إضافة لتحسين الواقع المروري لمنطقة شرق عمان بعد نقل المركز الجمركي القائم فيها إلى موقع المشروع الجديد".

واستمع لإيجاز مفصل من المعنيين حول سير الأعمال في المشروع الذي بلغت نسبة الإنجاز فيه أكثر من 93%، فيما تبلغ مساحة منشآته المعدنية ومبانيه الخرسانية نحو 88 ألف متر مربع، ويضم المشروع 9 مبانٍ خرسانية، وهناجر معدنية، وإنشاء طرق وساحات على ما ذكرت الوزارة في بيان.

ووجه أبو السمن، المعنيين، بـ "تزويده بتقارير مفصله بشكل دوري حول سير الأعمال في المشروع، وحل العوائق كافة التي تواجه سير العمل بالمشروع"، مشددًا على "ضرورة استكمال الأعمال فيه بالكامل في الربع الأول من العام المقبل".

وفي سياق متصل، اطلع وزير الأشغال على الخدمات المقدمة للمواطنين على طريق عمان التنموي المرحلة الأول من المشروع (طريق 100) وشبكة الطرق الحالية عليه والمخططات للطرق المستقبلية، والمشاكل التي تواجه حركة المرور عليه.

وأكد أن الوزارة "ستقوم بتشديد الرقابة على الشاحنات بما يتعلق بالالتزام بالحمولات المحورية على طرق الأشغال"، مشددًا على أن "يتم ضمن خطة الوزارة إجراء الصيانة اللازمة للطريق، لتجويد الخدمات المقدمة للمواطنين".

كما أكد وزير الأشغال، أن المرحلة الأولى من المشروع التي تم الانتهاء من تنفيذها بالكامل، "ساهمت بتعزيز حركة النقل في المملكة؛ لكونه يربط الطريق الصحراوي بكل من طريقي الموقر وسحاب، مع الحدود السعودية والحدود العراقية، وكذلك مع محافظة الزرقاء والمنطقة الحرة والمفرق والحدود السورية، ما ساهم باختصار الوقت والجهد عن الطرق التي كانت تستخدم قبل".

وشدد على أن المرحلة الأولى سهلت وحسنت وصول المزارعين إلى الأسواق، وعززت الاستثمار في المنطقة المقام عليها، وحولت حركة المرور الكثيفة من وسط عمان إلى الأطراف.

Loading... زر الذهاب إلى الأعلى