أخبار الأردن

الأوقاف توضح منع إذاعة الإقامة في مساجد.. ومشوقة: أبواق علمانية طالبت بذلك

*الأوقاف: الصلاة تُبَث في كافّة مساجد المملكة باستثناء المساجد الأربعة حصراً. 

*النائب مشوقة: أصوات علمانية تبغض الإسلام والشرائع السماوية من تطالب بمنع اذاعة الصلاة. 

*المصلون قدّموا عريضةً للوزير تطالب بوقف بثّ الإقامة. 

*الدقامس ة: قُرب المساجد من بعضها سببَ تداخلاً في صوت الإقامة. 

التاج الإخباري - عدي صافي 

منعت وزارة الأوقاف إذاعة اقامة الصلاة في أربعة مساجد عبر السماعات الخارجية في حي الارسال بمنطقة صويلح، بسبب شكوى "ازعاج" من سكان المنطقة. 

الناطق الاعلامي باسم وزارة الأوقاف علي الدقامسة أوضح تفاصيل منع إذاعة الصلاة في المساجد الأربعة، حيث قال إن الآذان والإقامة يبثان عبر السماعات الخارجية في كافّة مساجد المملكة. 

وأشار في حديث له مع التاج الإخباري الى أن المساجد الأربعة في منطقة صويلح مُنعَ فيها إذاعة الإقامة حصراً؛ وذلك بعد أن تقدم المصلّين في تلك المساجد بعريضةٍ موقعةٍ إلى وزير الأوقاف تطالب بمنع اذاعة الاقامة في المساجد. 

وبين أن أسباب تقديم تلك العريضة جاءت بحكم قُرب الأربع مساجد من بعضهُنَّ بعضاً مما تسبب بحالة من التداخل في في أصوات الإقامة وشتت المصلين، مشدداً على أن الآذان يبَث بشكل طبيعي في المساجد. 

مواطنون بدورهم عبّروا عن غضبهم من قرار منع إذاعة الإقامة في المساجد، متساءلين إن كان تذكير المسلمين بموعد الصلاة يشكل مصدر ازعاجٍ للغير. 

وأكدوا في حديث لهم مع التاج الإخباري أن دور الوزارة نشر القيم الاسلامية والمحافظة عليها داخل المجتمع لا منعها والرضوخ لمطالب إعتبروا أنها غير مبررة. 

النائب عدنان مشوقة وجه أسئلةً نيابيةً إلى وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات اليوم الإثنين حول ذات الموضوع. 

وطالب مشوقة بمعرفة المسوغات القانونية التي اخذت بها وزارة الاوقاف للموافقة على قرار منع اذاعة اقامة الصلاة في أربعة مساجد عبر السماعات الخارجية في حي الارسال بمنطقة صويلح، اضافة إلى 
تزويده بنسخة من شكوى الازعاج المقدمة من اهالي حي الارسال في منطقة صويلح.

وعبّر في تساؤلٍ ثالث عن استغرابه حيث جاء به، "
 هل يتم منع اذاعة اقامة الصلاة وتجاهل القيم والمبادئ الاسلامية في مساجد المملكة في حال تقدم اهالي اي منطقة في المملكة بشكوى ازعاج, وهل يعتبر تذكير المسلمين بدخول وقت الصلاة وإقامتها ازعاج؟" 

واتهم مشوقة أن الأبواق التي تطالب بمنع اذاعة الصلاة ليست إلا أبواقاً علمانية تبغض الإسلام والشرائع السماوية، معتبراً أن إعلان الأذان من شعار الإسلام، وأن رفع الأذان وإقامة الصلاة عبر السماعات الخارجية للمساجد أمر متواتر مستقر منذ نشوء الدولة في كل مناطق الأردن بغض النظر عن كثافتها السكانية، متساءلاً: "كيف تنصاع وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية لإرادة علمانية لا تعترف ولا تؤمن بالإسلام على حساب شعيرة إسلامية."

Loading... زر الذهاب إلى الأعلى