أخبار الأردن

وزير الصحة: نهدف لإعادة الأطباء المهرة إلى العمل في المملكة

التاج الإخباري - قال وزير الصحة الدكتور فراس الهواري، إن مشروع قانون المجلس الطبي الأردني يعالج مشاكل في المجلس الطبي الأردني تجاوز عمرها 20 عاما.
 

وأضاف، اليوم الاثنين، خلال مناقشة لجنة الصحة النيابية مشروع القانون، أن مشروع القانون يهدف لإعادة الأطباء المهرة إلى الأردن، قائلا إن الأطباء المؤهلين وعلى مدة تجاوزت الـ20 عاما يتم معاملتهم كأطباء عامين.
 

ولفت الهواري إلى أن مشروع القانون يشترط مزاولة الطبيب المهنة في البلد التي أخذ منها شهادة الاختصاص مدة لاتقل عن ثلاث سنوات، لآن معظم الدول عقودها تبدء بسنة وتجدد او سنتين، وأشترط ثلاث سنوات يضمن مأمونية الطبيب.
 

وبين الهواري أن مشروع القانون عمل للوصول إلى معادلة تحقق العدالة لهم ليصبح اخصائي مؤهل، مبينا أن المؤهل هو من استكمل البرنامج التدريبي كاملا ولكنه لم يستطع اجتياز امتحان البورد الأردني او العربي مشيرا إلى أن “البورد العربي معترف فيه كالبورد الأردني وهو خيار متاح للطبيب المؤهل.
 

ولفت الهواري إلى أنه خلال العام الماضي تم التعامل مع مجموعة حلول للأطباء منها تغيير امتحان الامتياز ليصبح امتحانا واحدا بدلا من أربعة امتحانات وهو ما خفف عن الأطباء ورفع من نسب النجاح.
 

وبين الهواري أن القانون لا يسمح للمقيم بالعمل منفردا وهو يشكل عبء على الطبيب المقيم والطبيب الاخصائي الذي يتحمل المسؤولية.
 

وأشار الهواري أن تعديل القانون ليصبح كل من مر عليه 5 سنوات من المزاولة وعمل تحت اخصائي في هذا المجال للأخصائي والمستشفى، أن يكتب لوزارة الصحة ماهي الإجراءات التي يقوم بها الطبيب، ويسمح له بعدها  أن يعمل منفصلا ضمن الإجراءات الحصرية التي عمل بها إضافة إلى حصول الأطباء على الامتيازات المالية التي يحققها الطبيب المختص .

Loading... زر الذهاب إلى الأعلى