سياسة

السعودية تنشئ أول فرقة وطنية للغناء الجماعي في تاريخها

التاج الاخباري-كشفت هيئة الموسيقى السعودية، الأربعاء، عن إنشاء فرقة وطنية للغناء الجماعي، ستكون الأولى من نوعها في تاريخ المملكة المحافظة، التي بدأت في السنوات القليلة الماضية الانفتاح على الثقافة والفنون العالمية بعد عقود من الانغلاق.

وقالت الهيئة الحكومية: إن الفرقة ستضم مغنين سعوديين من الجنسين، وسيتمتع أفرادها بمهارات عالية في الأداء والغناء، وينتظمون في تناغم وانسجام ليشكلوا صوتًا واحدًا مميزًا.

وستشارك الفرقة الاحترافية في المحافل الموسيقية محليًا وعالميًا لتمثيل المملكة.

  • وفتحت هيئة الموسيقى، اليوم الأربعاء، باب التسجيل أمام الراغبين من المغنين والمغنيات السعوديين عبر منصة إلكترونية جديدة للفرقة الغنائية.

وسيتعلم أفرادها على عدد من الآلات الموسيقية، بينها الكمان، التشيلو، الكونترباص، العود، القانون، الناي، الساكسفون، البيز جيتار، الجيتار الكهربائي، الكيبورد، الإيقاعات الشرقية، الدرمز.

ويركز برنامج تعليم الفرقة على أساسيات الموسيقى الغربية فقط للآلات الغربية، والأساسيات في الموسيقى الشرقية للآلات الشرقية.

وهيئة الموسيقى واحدة من عدة مؤسسات حكومية حديثة النشأة، تستهدف دعم وتطوير النشاط الفني والثقافي في البلاد، ضمن مشروع حكومي كبير يستهدف تحسين الحياة في المملكة وتحويلها لوجهة سياحية محلية وعالمية.

وكان تعلم الموسيقى والغناء في المملكة مقيدًا في العقود الماضية؛ بسبب غياب المعاهد والمراكز المتخصصة مع انتشار تفسيرات دينية معارضة لها، لكن ذلك بات من الماضي الآن، حيث بات أمام هواة الغناء والموسيقى كثير من الفرص والخيارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى