سياسة

ما حقيقة نقل الأسد وزوجته للعلاج في روسيا؟

التاج الإخباري – نفى السفير السوري لدى روسيا رياض حداد ما تداولته وسائل إعلام عن نقل الرئيس السوري بشار الأسد إلى موسكو لتلقي العلاج إثر إصابته بفيروس كورونا.

وقال حداد في تصريح لوكالة “نوفوستي” اليوم الجمعة: “هذه الأقاويل باطلة تماما. السيد الرئيس موجود في سوريا، والأنباء بخلاف ذلك عارية عن الصحة”، في إشارة إلى مزاعم بعض وسائل الإعلام العربية والتركية أن الأسد نقل إلى موسكو للعلاج وهو في حالة صحية خطيرة.

وكانت الرئاسة السورية قد أعلنت الاثنين أن بشار الأسد وعقيلته أسماء أصيبا بفيروس كورونا، وأنهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة.

وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أنه ليس على علم بما إذا كانت دمشق قد طلبت من روسيا مساعدة من أي نوع في علاج الرئيس الأسد وعقيلته، لكنه أكد أنه “إذا كان هناك أي طلب، فبالطبع سينظر الرئيس بوتين فيه على الفور”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى