سياسة

مصر.. رئيس البرلمان السابق يرفض تقاضي راتبه

التاج الإخباري – كشف النائب في البرلمان المصري مصطفى بكري، تفاصيل لقائه برئيس البرلمان المصري السابق علي عبد العال، وسبب رفضه حضور جلسات مجلس النواب بصفة نائب.

وقال بكري في كلمته تعقيبا على اعتراض بعض النواب خلال الجلسة العامة للبرلمان، بشأن ما أدلى به من تصريحات في حق حزب مستقبل وطن وعلاقته مع الدكتور علي عبد العال: “عند لقائي به قال لي إنه يفكر في إرسال جواب للتنازل عن المكافأة”.

وأشار النائب إلى أن علي عبد العال قال له: “يرضيك يا أستاذ مصطفى أكون رئيس مجلس وبعدين أبقى عضو، لافتا إلى أن عبد العال سأله عما حدث معه، فكان ردي ميبقاش 80% من المجلس نواب جدد وبعدين ييجي رئيس مجلس سابق، ووجود شخصية تستحق أن تلعب هذا الدور أمر طبيعي”.

وأكد عضو مجلس النواب أن حزب “مستقبل وطن” لم يكن عدائيا مع الدكتور علي عبد العال، أما الاختلاف فهو أمر طبيعي.

وتابع النائب: “عندما أدلي برأي لا أنال من أي زميل ولا أنال من سمعة المجلس، ولم أسِئ لأي زميل ولا أقدم نفسي بطلا”.

من جانبه، رد أشرف رشاد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، قائلا: “ما حدث بين الحزب والدكتور علي عبد العال كان بسبب الاعتراض على مخالفته اللائحة في إدلائه برأيه من على المنصة؛ وهو أمر غير مقبول، متابعًا: كما كان يحتكر علي عبد العال الدستورية لنفسه، على الرغم من أنه رجل دستوري”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى