سياسة

الإحتلال يطلب تمديد عزل الشيخ رائد صلاح

التاج الإخباري – حسين أبو خريس

قدمت مصلحة السجون الإسرائيلية، طلبًا للقضاء، يقضي بتمديد العزل الانفرادي للشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية.

وقال خالد زبارقة، محامي الشيخ “صلاح”، إن مصلحة السجون تسعى، لتمديد عزل الشيخ لمدة 6 أشهر إضافية.

وبيّن أن القضاء الإسرائيلي، سينظر في طلب تمديد العزل بتاريخ 24 فبراير/شباط الجاري، وفق وكالة الأناضول.

وتدعي مصلحة السجون، أن الشيخ “صلاح” يُشكل خطرا على “أمن إسرائيل، وأن وجوده في سجن مع باقي الأسرى يمثل خطرا، لأنه شخصية مؤثرة”.

ويتواجد الشيخ رائد صلاح في عزل انفرادي منذ دخوله السجن في 16 أغسطس/آب الماضي، لقضاء محكوميته البالغة 17 شهرا.
وأكد محامي “صلاح”، أن “السجن الانفرادي هو جزء من التعذيب النفسي للشيخ، هم يخشونه وهو حتى في السجن”.

وأوضح أن ما “يجري بحقه لا يستند لأي قانون ولكنهم يحاربون منهجه خاصة المتعلق بمدينة القدس والمسجد الأقصى”.

ومنتصف أغسطس/آب 2017، أوقفت شرطة الاحتلال “صلاح، ووجهت له لائحة اتهام أبرزها، “التحريض على العنف والإرهاب”.
وأمضى الشيخ “صلاح” 11 شهرا في السجن الفعلي، قبل أن يتم الإفراج عنه إلى سجن منزلي، ضمن شروط مشددة.

ومطلع فبراير/شباط، قضت محكمة الصلح الإسرائيلية بالسجن الفعلي لمدة 28 شهرا عليه لذات التُهمة.

ولأنه أمضى 11 شهرا في السجن الفعلي، فإنه يتعين عليه تمضية باقي الحكم وهو 17 شهرا في السجن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى