سياسة

الكاظمي: القبض على العصابة التي أرعبت أهل البصرة وقتلت الناشطين

التاج الإخباري – أعلن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، ليل الأحد/الإثنين، القبض على العصابة التي أرعبت أهل البصرة وقتلت الناشطين.

وقال الكاظمي في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر، “عصابة الموت التي أرعبت أهلنا في البصرة ونشرت الموت في شوارعها الحبيبة وأزهقت أرواحا ذكية، سقطت في قبضة أبطال قواتنا الأمنية، تمهيدا لمحاكمة عادلة علنية”.

وأضاف رئيس الوزراء العراقي، “قتلة جنان ماذي وأحمد عبد الصمد اليوم، وغدا القصاص من قاتلي ريهام والهاشمي وكل المغدورين”.

واختتم الكاظمي تغريدته بمقولة، “العدالة لن تنام”.

كان رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أعلن عقب مقتل الناشط هشام الهاشمي ليلة السادس من تموز الماضي، أن “العراق لن ينام قبل أن يخضع القتلة للقضاء، بما ارتكبوا من جرائم”.

وبعد مقتل الهاشمي، لقي الناشط البصري تحسين أسامة مصرعه على يد مسلحين بتاريخ 14 آب 2020، وأعقبته الناشطة من المحافظة نفسها ريهام يعقوب، ثم تعرض أربعة من ناشطي البصرة لمحاولة اغتيال، كلها في وقت متقارب.

وغرد الكاظمي – حينها – عبر موقع “تويتر” عقب الاغتيال، قائلا “أقلنا قائد شرطة البصرة وعدد من مدراء الأمن بسبب عمليات الاغتيال الأخيرة، وسنقوم بكل ما يلزم لتضطلع القوى الأمنية بواجباتها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى