سياسة

“حزب الله” العراقي يتوعد الكاظمي بعد القبض على قياديين

التاج الإخباري – توعدت “كتائب حزب الله” رئيس الوزراء العراقي الجديد بعدما اعتقلت قوات جهاز مكافحة الإرهاب العراقي، مجموعة من عناصر كتائب الحزب، وذلك خلال مداهمتها ورشة لتصنيع الصواريخ ومنصات إطلاقها، بمنطقة الدورة في بغداد.

توعدت ميليشيا حزب الله العراقية باستهداف رئيس الوزراء العراقي الجديد، مصطفى الكاظمي، بعد القبض على قياديين فيها، حسب تغريدة للمسؤول الأمني لـ”كتائب حزب الله”، أبو علي العسكري.

واتهم أبو علي العسكري رئيس الوزراء العراقي بـ”تضييع” ما وصفه بـ”قضية مشاركته بجريمة قتل” الجنرال الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، معتبرا أن ذلك يشكل “عربون عمالة للأميركيين”، مضيفا أن الكتائب “تتربص به”.

ويأتي ذلك بعد ساعات على اعتقال مجموعة من عناصر “كتائب حزب الله”، الموالي لأيران، خلال مداهمتها ورشة لتصنيع الصواريخ ومنصات إطلاقها، بمنطقة الدورة في بغداد.

وأوضحت مصادر محلية، أن عناصر ميليشيا حزب الله انتشروا عقب عملية الاعتقال في شوارع العاصمة العراقية في وقت متأخر من فجر الجمعة، ثم انسحبوا عقب ذلك.

ولم يصدر عن الجهات الرسمية العراقية أي تعليق على الحادث، فيما أكدت مصادر مقربة من ميليشيا حزب الله أن المعتقلين وعددهم ثلاثة عشر، بينهم ثلاثة قياديين، تم تسليمهم إلى مديرية أمن الحشد الشعبي، فيما لم تؤكد الجهات الرسمية الأمنية الأمر.

ومنذ أكتوبر 2019، استهدف أكثر من 33 صاروخا منشآت عراقية تستضيف دبلوماسيين أو جنودا أجانب، منها 6 هجمات خلال الأسبوعين الماضيين فقط.

وتبنت جهات غامضة عددا قليلا من تلك الهجمات، اعتبرها محللون واجهة مزيفة للفصائل الموالية لإيران. (سكاي نيوز عربية )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى