سياسة

الاحتلال الاسرائيلي يهدم 4 منازل بالنقب ورام الله

التاج الإخباري – هدمت شرطة الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الأربعاء، اربعة منازل، ثلاثة منها بقرية بئر الحمام في منطقة النقب داخل اراضي عام 48، وواحد في رام الله .


وقال رئيس اللجنة المحلية في بئر الحمام، حسين الرفايعة في بيان، إن مواجهات واعتقالات وقعت خلال هدم منزل تعود ملكيته لعائلة الرفايعة في بئر الحمام، بعد أن تم تطويق القرية وإغلاقها من قبل قوات شرطة الاحتلال، حيث دارت مواجهات واعتداء على النساء والأطفال والشبان.

وتواصل السلطات الإسرائيلية مخططها بهدم عشرات القرى العربية مسلوبة الاعتراف بالنقب، وتشريد سكانها، سعيا منها لمصادرة أراضيهم التي تقدر مساحتها بمئات آلاف الدونمات، وذلك ضمن مخطط تهويد النقب. ويعيش في صحراء النقب نحو 240 ألف فلسطيني، يقيم نصفهم في قرى وتجمعات سكنية بعضها مقام منذ مئات السنين، ولا تعترف المؤسسة الإسرائيلية بملكيتهم لأراضي تلك القرى والتجمعات، وترفض تزويدها بالخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء، وتحاول بكل الطرق والأساليب دفع العرب إلى اليأس والإحباط من أجل الاقتلاع والتهجير.


وعلى صعيد متصل، هدمت جرافات الاحتلال الاسرائيلي منزل المواطن أحمد ياسين، في قرية بيت سيرا غرب مدينة رام الله، بحجة البناء دون ترخيص.


وقال مجلس قروي بيت سيرا في بيان، ان قوات الاحتلال الإسرائيلي، سلمت إخطارات بالهدم ووقف البناء لعشرات المنازل في قرية بيت سيرا بحجة عدم الترخيص من قبل سلطات الاحتلال، موضحا أن غالبية المنازل التي سلّمها الاحتلال إخطارات بالهدم مأهولة بالسكان وسيصبحون في العراء مع عائلاتهم.


يذكر أن المواطنين أفشلوا، أول أمس الاثنين، عملية هدم أخرى بحق أحد منازل القرية، بعد أن اعتصموا داخله، ومنعوا قوات الاحتلال من تنفيذ عملية الهدم. (بترا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى