سياسة

توزيع الكهرباء تصادق على بياناتها المالية والخطة المستقبلية

صادقت الهيئة العامة لشركة توزيع الكهرباء خلال اجتماع اليوم الخميس، بحضور مراقب عام الشركات وائل العرموطي، على البيانات المالية للسنة المنتهية 2019، وأقرت الخطة المستقبلية.
واكد رئيس مجلس إدارة الشركة توفيق كريشان أن الشركة تُعلن سنوياً عن خطة طوارئ متكاملة للتعامل مع الظروف الجوية المختلفة، لاسيما في موسم الشتاء، وتفعيل قسم الشكاوى والاتصال وتوفير الأرقام المجانية للمواطنين لإبداء ملاحظاتهم، وتجهيز غرف السيطرة والتحكم في الشركة لاتاحة معرفة واقع الخدمات الكهربائية المقدمة في المحافظات.
وقال إن الشركة في ظل الظروف التي شهدتها المملكة أثناء أزمة كورونا، بادرت إلى النهوض بدورها ومسؤوليتها تجاه الوطن، وساهمت بأقل القليل بمبلغ 250 الف دينار لصندوق همة وطن، و25 ألف دينار لصالح موازنة وزارة الصحة، وساهم موظفوها لصالح العاملين بالمياومة بمبلغ 30 ألف دينار بمبادرة ذاتية ومن رواتبهم، كما قدمت الشركة العديد من المستلزمات الطبية والوقائية في مختلف مناطق عملها في محافظات الجنوب ووادي الأردن والشرقية.
وأضاف أن الشركة طيلة العام 2019، قامت بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتخصيص غرف عمليات مركزية موزعة على مواقع الشركة مربوطة بغرفة عمليات رئيسة في مكاتب الشركة الرئيسة بإشراف الإدارة العليا، فضلاً عن رفع كفاءة كادر الشركة الفني وتعزيزه بالعدد والمواد اللازمة لإصلاح الأعطال وتوفير سيارات وآليات وروافع ذات دفع رباعي مجهزة بما يساعدها على السير أثناء أي منخفضات تحمل ثلوجاً وعواصف وظروف الصعبة.
وقال كريشان إن الشركة قامت بإيصال التيار الكهربائي خلال عام 2019 لنحو 8340 مشتركاً جديداً، ليصبح العدد الإجمالي للمشتركين بالتيار الكهربائي 831ر26 حتى نهاية عام 2019.
وتابع، بلغ عدد محطات التحويل التي تم تركيبها العام الماضي 274 محطة جديدة مقابل 256 محطة في العام 2018، واتخذت الشركة الإجراءات اللازمة لتخفيض الفقد من جهة والعمل مع هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن على تعديل نسبة الفاقد المستهدفة من الهيئة.
وأوضح أن الشركة تتواصل مع الجهات المختصة لتنفيذ سلسلة من المشاريع التعليمية والبيئية، كصيانة المدارس وإقامة المظلات لها، ودعم مراكز صحية وتزويدها بأجهزة طبية، وإقامة حملات التبرع بالدم وإقامة سلسلة محاضرات توعوية لخطر استجرار التيار الكهربائي.
من جهته، قال مدير عام الشركة المهندس حسان الذنيبات، إن الشركات المختلفة عملت طيلة أزمة فيروس كورونا المستجد، بحسب المهام الموكلة لكل واحدة منها سواء في الميدان أو من خلال مراكز استقبال ملاحظات وشكاوى المواطنين.
وأشار الذنيبات إلى أن الشركة أولت مشاريع ومحطات الضخ وآبار المياه أولوية قصوى من حيث السرعة في إيصال التيار الكهربائي أو التعامل مع أية اعطال أو انقطاعات تحصل على خطوط ومحطات التحويل المغذية لها.
واكد أن الشركة تحرص خلال مراحل التصميم لمشاريع الكهرباء المغذية لأحمال المياه على توفير نظام كهربائي كافٍ ومرن بما يضمن الاستمرارية والموثوقية العالية لهذه المشاريع نظرا لأهميتها، وقامت خلال أوقات قياسية بتأمين إيصال التيار الكهربائي لمواقع الحجر الصحي في منطقة البحر الميت أو على حدود العمري.
وبين أن الشركة استمرت بتوريد منظومة العدادات الذكية أحادية وثلاثية الطور، ووقعت اتفاقيتين مع شركتي زين وأمنية، لتوريد العدادات الذكية والتي بلغت العام الماضي 55 الف عداد ذكي.
وانتخبت الهيئة العامة للشركة مجلس ادارة جديدا، فاز بعضويته شركة كهرباء المملكة المالك الوحيد لشركة توزيع الكهرباء.

زر الذهاب إلى الأعلى