سياسة

السعودية تمنع مواطنيها من السفر إلى إندونيسيا

التاج الإخباري – أعلنت السعودية عن منع سفر مواطنيها المباشر أو غير المباشر إلى إندونيسيا إلى حين استقرار الوضع الوبائي فيها.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية، انطلاقًا من حرص حكومة المملكة على سلامة المواطنين الراغبين في السفر إلى الخارج، وفي ظل استمرار تفشي جائحة كورونا (كوفيد ـ 19)، وانتشار سلالة جديدة متحورة من الفيروس، وما يشهده الوضع الصحي في جمهورية إندونيسيا، فقد تقرر ما يلي:

منع سفر المواطنين المباشر أو غير المباشر إلى إندونيسيا إلى حين استقرار الوضع الوبائي فيها.

وأهابت وزارة الداخلية بالمواطنين الموجودين فيها توخي الحذر والابتعاد عن المناطق التي تشهد انتشارًا للفيروس، واتباع الإجراءات الاحترازية كافة، والعودة عاجلاً إلى المملكة.

ولقي أكثر من 500 طبيب حتفهم بسبب فيروس كورونا في إندونيسيا، التي تسجل حالات إصابة يومية قياسية، ما جعلها بؤرة الفيروس الجديدة في آسيا.

وقال ماهيسا باراناديب، أحد ممثلي فريق تخفيف تأثير كورونا بالرابطة الطبية الإندونيسية في مؤتمر صحفي، الأحد: “هناك 545 زميلا لقوا حتفهم حتى 17 تموز الجاري، ومعظم حالات الوفاة كانت في جاوة الشرقية، تليها جاكرتا ووسط جاوة”.

وتقع العاصمة جاكرتا وأقاليم جاوة الشرقية ووسط جاوة في جزيرة جاوة المكتظة بالسكان، التي تخضع لإجراءات إغلاق طارئ، بالإضافة لجزيرة بالي منذ الثالث من الشهر الجاري للحد من تفاقم سوء الوضع الوبائي بسبب تفشي سلالة دلتا من فيروس كورونا.

وقال باراناديبا، إن عدد الأطباء الذين توفوا حتى الآن في تموز الجاري بلغ 114 طبيبا، أو بزيادة أكثر من 100% مقارنة بـ51 طبيبا في حزيران الماضي.

وأكد الأطباء أن مستشفيات إندونيسيا تشهد تدفقا متزايدا لحالات الإصابة بفيروس كورونا، وتعمل بطاقة تتجاوز قدرتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى