سياسة

الفخفاخ يتهم أطرافا أجنبية بالتآمر على تونس

التاج الإخباري – اتهم رئيس الحكومة المستقيل إلياس الفخفاخ، أطرافا أجنبية بالتآمر على تونس، مشددا في الوقت نفسه على وطنية الجيش التونسي.


وقال الفخفاخ في حوار مع إذاعة “إكسبراس” الخاصة اليوم الخميس، ان “هناك متآمرين على تونس من الخارج وهناك العديد من الجهات الأجنبية لا تريد نجاح التجربة الديمقراطية في البلاد التي لا يمكن القيام فيها بانقلابات عسكرية نظراً لوطنية الجيش والأمن”.

وكان الفخفاخ قدم استقالته الى رئيس الجمهورية يوم 15 تموز الحالي تحت ضغوط كبيرة من حركة النهضة.


وأضاف الفخفاخ الذي تحولت حكومته إلى حكومة تصريف أعمال، ان هذا الأمر، “دفع هذه الأطراف التي لم يسمها إلى السعي للقيام بانقلاب عن طريق انتخابات يقبل فيها التونسيون بالاستبداد”، مشيراً إلى أن البعض الآخر ينخرط في هذه المؤامرات مقابل بعض المال.


وأشار الى ان “هناك أطرافا داخلية لها نفوذ ومواقع لا تريد خسارتها تتآمر بدورها على البلاد”، داعيا التونسيين والتونسيات إلى الوقوف من أجل البلاد في ظل تعكر المشهد السياسي والبرلماني وتمكن من وصفها بـ “منظومة الفساد” من إسقاط الحكومة.


وحذر من وضعية المالية العمومية التي قال إنها بلغت حدا سلبيا لم تعرفه البلاد قط، خاصة في ظل جائحة كورونا التي كلفت الدولة الكثير، مضيفا أن الدولة مطالبة بتوفير 16 ألف مليار دينار تونسي ( حوالي 5 آلاف مليار دولار) وهو ما اعتبره بالأمر المخيف وأنّ المؤسسات والشركات العمومية ستتوقف.


ودعا الفخفاخ القوى الاصلاحية التي قال إنها اختارت الصمت حاليا إلى “التحرك ضد ما أسماه بقوى الشر وإيقاف نزيف الفساد”. (بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى