سياسة

السوريون يدلون بأصواتهم في انتخابات مجلس الشعب

التاج الإخباري – بدأت انتخابات مجلس الشعب في سوريا الأحد، لاختيار مجلس جديد بعد 4 سنوات تغيرت فيها المعادلات الميدانية على الأرض لمصلحة دمشق، فيما اشتدت العقوبات الاقتصادية عليها، وتفاقمت أزمات المواطنين المعيشية.

وبدأت مراكز الاقتراع فتح أبوابها عند السابعة صباحا، في مختلف المحافظات السورية، مشيرة إلى أن عدد المرشحين بلغ نحو 1658 مرشحا، منهم نحو 200 مرشحة، يتنافسون على 250 مقعدا نيابيا.

وتم تأمين مستلزمات العملية الانتخابية، وتعقيم المراكز (…) وقد توافد السوريون إلى المراكز الانتخابية؛ للتصويب مع اتباع التعليمات المتعلقة بشروط السلامة العامة، لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

وجدير بالذكر أن مراكز الاقتراع تبقى مفتوحة للساعة السابعة مساء، وفي حال اقتضت الحاجة يجري تمديد الانتخابات 5 ساعات، وبعدها يبدأ فرز الأصوات.

وتوجه الناخبون الساعة 7:30 صباحا؛ للإدلاء بأصواتهم في أكثر من 7400 مركز في مناطق سيطرة الحكومة. وخصصت مراكز اقتراع لنازحين من مناطق لا تزال خارج سيطرتها.

ويخوض 1658 مرشحّاً سباق الوصول إلى البرلمان، في استحقاق يجري كل 4 سنوات.

وهذه ثالث انتخابات تُجرى بعد اندلاع النزاع. وتم تأجيل موعدها مرتين منذ نيسان/أبريل على وقع تدابير التصدي لفيروس كورونا المستجد، وقد سجلت مناطق سيطرة الحكومة 496 إصابة، فيما أصيب حتى الآن 19 شخصاً في مناطق خارج سيطرتها.

ولا يمكن للسوريين خارج البلاد، وبينهم ملايين اللاجئين، المشاركة في الاقتراع. ( أ ف ب )

زر الذهاب إلى الأعلى