اخبار فلسطينخبر عاجلعربي دولي

حاكمة نيويورك تعتذر بعد تبرير تدمير إسرائيل لغزة

التاج الإخباري – اعتذرت كاثي هوشول حاكمة نيويورك أمس الجمعة عن تصريحات أدلت بها في حدث خيري يهودي في مدينة نيويورك، حيث قالت إن لدى إسرائيل مبررا لتدمير قطاع غزة بعد عملية “طوفان الأقصى”.

وقالت هوشول، في جزء من خطابها يوم الخميس في حدث لاتحاد النداء اليهودي الموحد في نيويورك، “إذا هاجمت كندا بوفالو يوما ما، أنا آسفة يا أصدقائي، فلن تكون هناك كندا في اليوم التالي”.

وأضافت “هذا رد فعل طبيعي.. لديك الحق في الدفاع عن نفسك والتأكد من عدم تكرار ذلك مرة أخرى. وهذا هو حق إسرائيل”.

وقالت حاكمة نيويورك أمس الجمعة، في بيان نقلته صحيفة نيويورك تايمز، إنها تأسف على “التشبيه غير المناسب”، واعتذرت عن “سوء اختيارها الكلمات”.

وذكرت في بيان “بينما كنت واضحة في دعمي لحق إسرائيل في الدفاع عن النفس، فقد قلت مرارا وما زلت أعتقد أنه ينبغي تجنب سقوط ضحايا من المدنيين الفلسطينيين، وأنه يجب إرسال المزيد من المساعدات الإنسانية إلى سكان غزة”.

عدوان إسرائيلي

وشنت إسرائيل عدوانا على قطاع غزة عقب عملية “طوفان الأقصى” التي قامت بها فصائل المقاومة الفلسطينية ردا على الاعتداءات الإسرائيلية المتصاعدة ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته في القدس المحتلة.

وقد أدت الحرب الإسرائيلية المدمرة على غزة إلى استشهاد ما يقرب من 29 ألف فلسطيني، أغلبهم نساء وأطفال، وتسوية جزء كبير من القطاع المكتظ بالسكان بالأرض، وتشريد جميع سكانه تقريبا.

كما تركت الأزمة الإنسانية سكان قطاع غزة البالغ عددهم أكثر من مليوني نسمة على شفا المجاعة.

ودعت الأمم المتحدة إلى وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية، وهو ما تعارضه الولايات المتحدة قائلة إنه سيسمح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بإعادة تنظيم صفوفها.

المصدر : الجزيرة + رويترز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى