اخبار فلسطينعربي دولي

“الصليب الأحمر”: خطورة الأوضاع جنوب قطاع غزة لا تقل عن شماله

قال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة، هشام مهنا، الأربعاء، إن الصليب الأحمر لم يتمكن من إيصال المساعدات والوصول إلى مناطق شمال غزة بسبب الخطورة الشديدة واستهداف الطرق الرئيسية.

وأضاف مهنا أنه من المستحيل أداء المهام الإنسانية في ظروف القطاع الحالية.

ولفت إلى أن الوضع في جنوب قطاع غزة لا يقل خطورة عن شمال القطاع.

“ما يحدث هو ما حذرنا منه منذ الساعات الأولى والأيام الأولى عند تحول المستشفيات إلى ساحات حرب ومقابر ونحن على اتصال مع جميع الجهات المعنية وعلى دراية بالعملية العسكرية في مجمع الشفاء الطبي” وفق مهنا.

وتابع مهنا: “قلنا إن أي عمليات عدائية في محيط المستشفيات يجب أن تراعي المدنيين والفرق الطبية والمرضى والجرحى والمصابين والأطفال الخدج، وهؤلاء يتمتعون بحماية خاصة وفقا للقانون الدولي الإنساني، ويجب أن يتم احترام وتطبيق قوانين الحرب”.

وقال إن اللجنة الدولية للصليب الأحمر على اتصال مع السلطات الطبية في مجمع الشفاء الطبي ووكيل وزارة الصحة الفلسطينية وكذلك مع الجانب الإسرائيلي بهذا الخصوص.

“نحن نراقب الأوضاع عن كثب ونحاول قدر الإمكان الإبقاء عليها، ونؤكد ضرورة احترام القانون الدولي الإنساني وتجنيب المدنيين هذه المجريات” بحسب مهنا.

وقال مهنا: “خلال الأيام الماضية كنا نتلقى آلاف الاتصالات من مدنيين ومن أهالي عالقين داخل مدينة غزة لا يستطيعون الخروج وهم وسط القتال، وبعضهم للأسف قالوا لنا إنهم فقدوا أفرادا من أسرهم واضطروا إلى دفنهم في هذه المنازل أو إغلاق الغرف عليهم حتى يتمكنوا من الخروج، وهذا أمر في غاية القسوة والتعقيد في ظل عدم قدرتهم للوصول إلى الماء والغذاء والدواء”.

وطالب مهنا بتوفير الحماية المطلقة والفورية للمدنيين وتمكينهم من الخروج بأمن وسلام، مؤكدا أنهم اذا اختاروا طوعا البقاء في منازلهم فهم محميون بموجب القانون الدولي الإنساني.

وحول عمل طواقم الصليب الأحمر قال: “طواقمنا كصليب أحمر تواجه تحديات قاهرة جدا ونحن نتعرض لما يتعرض له الأهالي في قطاع غزة، وقد حاولنا الوصول إلى شمال قطاع غزة لإيصال شحنات طبية ومساعدات إنسانية أو إخلاء مصابين وجرحى من بعض المستشفيات مجمع الشفاء ومستشفى القدس وللأسف وجدنا أنفسنا بخطر شديد جدا”.

المملكة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى