اخبار فلسطيناهم الاخبار

الاحتلال يقصف مدرسة للنازحين شمالي غزة

التاج الإخباري – استهدفت غارات للاحتلال الإسرائيلي، صباح الأحد، مدرسة للنازحين في المناطق الشمالية لقطاع غزة.

وأضاف مصدر صحفي، أن التفاصيل لا تزال شحيحة بشأن ما نتج عن هذا الاستهداف، في ظل خروج المستشفى الإندونيسي عن الخدمة في بلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة.

وأوضح أن “خطرا حقيقيا يطال الجرحى في غزة، فيما أعلنت مصادر طبية عن استشهاد عدد منهم بسبب الحصار الإسرائيلي على معظم المستشفيات”.

وأكد أن “الاحتلال الإسرائيلي استهدف منتصف ليلة السبت على الأحد، مقرا تابعا للأمم المتحدة في شارع النصر بمدينة غزة، واستشهد فيها فلسطينيان على الأقل من النازحين وإضافة إلى عدد من الإصابات في المقر، الذي يعد أحد المقرات الرئيسة للأمم المتحدة ويضم وكالات الأمم المتحدة وإداراتها في مدينة غزة”.

واستشهد عدد من الفلسطينيين وأصيب آخرون، مساء السبت، في غارات شنها طيران الاحتلال الإسرائيلي على شمال ووسط وجنوب قطاع غزة، حيث أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية بارتقاء 9 شهداء ووقوع عدد من الجرحى في غارة إسرائيلية على منزل لعائلة العسكري في منطقة تل الزعتر شمالي قطاع غزة.

وأوضحت الوكالة أن الاحتلال قصف مقر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP الذي يؤوي نازحين، في حي النصر بمدينة غزة، ما أسفر عن وقوع شهداء وجرحى في المكان، كما استشهد طبيبان وأصيب عدد من النازحين بعد قصف طائرات الاحتلال مستشفى مهدي للولادة بحي النصر.

وناشد النازحون في المستشفى اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتدخل لإجلائهم وإنقاذ الجرحى.

وأفادت بارتقاء عدد من الشهداء ووقوع جرحى في غارة إسرائيلية على منزل لعائلة الرنتيسي في مخيم الشابورة في رفح جنوب قطاع غزة. كما استشهدت فلسطينية وأصيب آخرون في غارة على منزل لعائلة أبو عبدة في مخيم النصيرات وسط القطاع.

وأعلن مجمع الشفاء الطبي، استشهاد طفل ثان داخل الحضانات في قسم الأطفال الخدّج، بعد توقف المولد الكهربائي وخروج المجمع عن الخدمة، في وقت يواصل فيه طيران الاحتلال استهداف المجمع، حيث قصف بئر المياه والخزانات التابعة له، وأطلقت طائرات مسيّرة النار على المجمع ومحيطه.

وأطلقت طائرات إسرائيلية مسيّرة النار على مستشفى الشفاء بالتزامن مع قصف مدفعي عنيف باتجاهه ومحيطه، حيث ناشد النازحون في المستشفى اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتدخل لإجلائهم وإنقاذ الجرحى.

وفي وقت سابق، أفادت الوكالة باستشهاد خمسة فلسطينيين وإصابة آخرين في قصف طيرن الاحتلال منزلا لعائلة النجار في منطقة التحلية في خان يونس، كما استشهدت مواطنة في قصف لمنزل عائلة الكاظمي قرب المسجد الكبير وسط المدينة.

كما أفادوا بارتقاء عدد من الشهداء ووقوع جرحى في قصف طيران الاحتلال لمنزل في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

واستهدف طيران الاحتلال بصاروخين مبنى سكنيا من أربعة طوابق يعود لعائلة الفرا في منطقة الشيخ ناصر، شرقي خان يونس، ما أدى إلى تدمير المبنى بالكامل، بدون وقوع إصابات بعد أن جرى إخلاء المبنى في وقت سابق.

وأضافت الوكالة الرسمية أن طيران الاحتلال استهدف منزلا لعائلة شاهين في بلدة عبسان الجديدة، وأرضا زراعية في بلدة بني سهيلا شرق خان يونس، وأرضا زراعية غربا.

كمل قصفت طائرات الاحتلال منزلا لعائلة أبو شاب في منطقة زنة العواصية ببني سهيلا، شرقي خان يونس واستشهد طفل وأصيب عدد من الفلسطييين.

وواصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي استهداف المستشفيات ومحيطها، وشن طيران الاحتلال غارات على محيط المستشفى الإندونيسي في بلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة. كما شن طيران الاحتلال سلسلة غارات على مجمع الشفاء الطبي ومحيطه غرب غزة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن دبابات الاحتلال وآلياته العسكرية تحاصر مستشفى القدس التابع لها في غزة من جميع الجهات، وتتمركز على بعد 20 مترا منه.

وأضافت أن مبنى المستشفى يهتز بالكامل جراء القصف المدفعي، بالإضافة إلى إطلاق نار كثيف على المستشفى أدى إلى وقوع عدد من الإصابات، إضافة إلى حالة من الهلع في صفوف المرضى والنازحين.

وقالت منظمة “أطباء بلا حدود” إن مستشفيات غزة تعرضت لقصف مستمر خلال الـ 24 ساعة الماضية، بينما لا تزال الفرق الطبية والمرضى بداخلها.

وطالبت المنظمة بإيقاف عاجل لإطلاق النار على مستشفيات القطاع حتى يتمكّن الأطباء من إنقاذ حياة المصابين.

وارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول الماضي إلى أكثر من 11100 شهيد، بينهم أكثر من 8000 طفل وامرأة، في حصيلة غير نهائية.

المملكة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى