منوعات

تحفة تاريخية مخيفة في تركيا

التاج الإخباري – يشكل جسر الشيطان في ولاية قونية التركية (وسط) تحفة معمارية فريدة و”مفزعة” في الوقت ذاته.ويقع الجسر في بلدة سيللي التاريخية بقضاء سلجوقلو في الولاية، واكتسب تسميته من بنيته المعقدة التي تثير الرعب، حيث يقع فوق منحدر شديد الخطورة.

ويعود تاريخ بناء الجسر إلى العهد العثماني في القرن الـ16، حيث بني كقنطرة مائية بين ضفتين صخريتين، لنقل المياه إلى سكان المنطقة في تلك الفترة.تحتوي البلدة أيضا على العديد من الآثار التاريخية المختلفة التي تعود إلى فترات حكم الرومانيين والبيزنطيين والسلاجقة والعثمانيين.

وفي حديث للأناضول، قال مختار البلدة مولود أقصوي إن المنطقة التاريخية تحولت إلى مقصد سياحي نتيجة للاستثمارات في هذا الشأن.أوضح أقصوي أن المنطقة بدأت تستقبل زوارها تدريجيا، مع رفع القيود في إطار العودة إلى الحياة الطبيعية بعد فيروس كورونا.

وأفاد بأن الهدف من بناء جسر الشيطان كان لنقل الماء ولم يكن يستخدم لعبور المشاة، ولفت إلى أنه مع مرور الزمن تحول إلى جسر رغم عرضه الضيق، وتم استخدامه ممرا في فترات معينة.أما حاليا فإن جسر الشيطان غير يستخدم، إلا أنه لا يزال يثير الفزع في قلوب من يشاهدونه.(الجزيرة)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى