منوعات

إنجازات المرأة السعودية في يوم المرأة العالمي

التاج الإخباري – «يداً بيد مع الرجل لدفع عجلة التنمية».. هذا الشعار ترفعه المرأة لسعودية حالياً، بعد أن بدأت جني مكاسبها ضمن رؤية 2030 التي وضعتها المملكة العربية السعودية لتحقيق التقدم والازدهار على كافة الأصعدة، وقد حققت المرأة السعودية حيال هذه النقلة إنجازات عديدة في مجالات مختلفة منها، تعيين دفعة جديدة من النساء على مرتبة ملازم تحقيق في النيابة العامة السعودية، وذلك تعزيزاً لمكانتها وحضورها في السلك القضائي.
وفى سياق إنجازات المرأة السعودية أيضاً أعلن المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية منذ أيام، ترشيح الأميرة ريما بنت بندر سفيرة المملكة السعودية بالولايات المتحدة، لمنصب عضو اللجنة الدولية، والتي كان تعيينها سفيرة لخادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية بمرتبة وزير، بمثابة نقطة مضيئة في طريق تمكين المرأة السعودية، حيث تعد أول سفيرة،

حيث صدر في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين، العديد من الأوامر والقرارات الداعمة للمرأة والتي تعزز مكاسب المرأة السعودية محلياً ودولياً، منها زيادة تمثيل المرأة السعودية في مجلس الشورى يعكس حجم الثقة التي أولتها القيادة لها؛ حيث يتكون المجلس من 150 عضواً من بينهم 30 امرأة بنسبة 20%من إجمالي الأعضاء.طبيبة سعودية ..مساعدة لرئيسة منظمة الصحة العالمي.
وتبوأت الطبيبة السعودية عضو مجلس الشورى، لبنى الأنصاري منصب مساعدة لرئيسة منظمة الصحة العالمية، ولحقت بها الجراحة السعودية سمر بنت جابر الحمود، استشارية جراحة أورام القولون بمستشفى الملك فيصل التخصصي، التي اختيرت من قبل الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية، لتكون رئيسة للجنة تحكيم الأبحاث العلمية في ميدان السرطان. وتم تعيين فاطمة سالم باعشن متحدثة باسم السفارة السعودية في واشنطن، إلى جانب تعيين أول امرأة في منصب وكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة في القسم النسائي، بالإضافة إلى مشاركة 4 سعوديات في أوليمبياد ريو دي جانيرو، وهن سارة عطار في مسابقة 800 متر عدواً، ولبنى العمير بمنافسات المبارزة، وكاريمان أبوالجدايل في منافسات سباق 100 متر، جود فهمي في منافسات الجودو لوزن تحت 52 كيلوجراماً.

كما عُيّنت وئام الدخيل كأول مذيعة سعودية تقدم الأخبار على القناة الأولى السعودية، وتم تعيين الدكتورة إيناس بنت سليمان بن محمد العيسى مديرة لجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن بالمرتبة الممتازة.
بالإضافة إلى إعداد مشروع نظام لمكافحة التحرش، والمشاركة في مراسم البيعة، وتأنيث الوظائف لإتاحة أكبر قدر ممكن من الفرص للنساء للمشاركة في سوق العمل، واختيار 30 عسكرية من العاملات في السجون لتلقي دورات تدريبية.
كما شاركت المرأة السعودية لأول مرة من خلال فريق نسائي في إدارة تفويج الحجاج لرمي الجمرات، وشاركت كذلك في عروض الفروسية في فرسان عكاظ، وتم تعيين طاقم نسائي سعودي لمراقبة جودة الأطعمة المقدمة لضيوف الرحمن.
وعلى المستوى العلمي للمرأة السعودية إسهامات فاعلة في مختلف المجالات تتناسب مع ثقافة المجتمع ومتغيرات العصر، وبحسب وكالة الأنباء السعودية «واس»، فإن نتيجة لاهتمام المملكة بتعليم المرأة، فقد تمكنت المرأة السعودية من السير بخطوات ثابتة محققةً طموحها وأهدافها حتى نبغت في مختلف العلوم، ومنهن المهندسة مشاعل الشميمري أول مهندسة سعودية تعمل في مجال تصميم الصواريخ بوكالة ناسا الأميركية لدراسات الفضاء وأسست شركتها الخاصة لتوفير صواريخ لإطلاق الأقمار الصناعية الصغيرة، كذلك حققت الباحثة فتون الصايغ نجاحاً باهراً وتقلدت منصب رئيس وحدة المنتجات البحرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى