منوعات

بروتوكول الزيارات العائلية للتعايش مع كورونا…

التاج الإخباري- أنهت معظم الدول العربية حالة حظر التجوال، سواء الكلي أو الجزئي، وعادت الحياة إلى طبيعتها بشكل ما، وكذلك المقاهي والمولات والمطاعم وفق اشتراطات صحية، وسيتعرض من يخالفها لعقوبات بالغة.

لكن ماذا عن الزيارات العائلية، كيف سنعود لنستقبل الضيوف في منازلنا من جديد، بعد أن توقفت الأبواب عن الطَرق منذ أكثر من ثلاثة أشهر؟ كثيرون منا لم يزوروا عائلاتهم منذ بداية الجائحة، وسيسمح انحسار حالة الإغلاق العام للكثيرين بتبادل الزيارات، بالإضافة لموسم الأعياد القريب، والذي سيباح به كل ما تم منعه في الأعياد السابقة.

فماذا يتوجب على أصحاب الدعوة والمدعوين، تجنبا للعدوى، وحفاظا على حالة التباعد الاجتماعي، حتى وإن كانت هناك عزومة منزلية؟ تقول هبة صلاح (خبيرة إتيكيت مصرية) للجزيرة نت “الأمور ليست عادية، ولا يجدر بنا أن نتعامل بشكل طبيعي، كما يحاول البعض أن يروج، فالتعايش مع فيروس كورونا لا يعني على الإطلاق تجاهل أن الجائحة لا تزال في ذروتها، لكن الدول لن تستطيع تحمل الخسائر الاقتصادية أكثر من ذلك، وبنفس المنطق، يجب أن تفكر الشعوب، فعليهم ألا يخاطروا بحياتهم إلا للضرورة، ووفقا لذلك فعليهم تجنب الزيارات المنزلية إلا للضرورة ووفق اشتراطات معينة”.(الجزيرة)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى