منوعات

أوبر تخسر قضيتها في المحكمة البريطانية العليا

التاج الإخباري – أعلنت  المحكمة البريطانية العليا يوم الجمعة بأن سائقي أوبر في المملكة المتحدة مؤهلون كعمال ويستحقون الحصول على مزايا الوظيفة التي يمنحها القانون للعمال. وأيد الحكم الصادر اليوم نفس الحكم الصادر عن محكمة العمل الأدنى عام 2016. 

وخسرت شركة أوبر UBER قضية محورية في المحكمة العليا بشأن حقوق السائقين في المملكة المتحدة. وقال اللورد ليجات خلال جلسة استماع عبر الإنترنت يوم الجمعة: “ترفض المحكمة العليا بالإجماع استئناف أوبر”.

وتعليقا على هذا، قال اللورد ليجات -القاضي في المحكمة البريطانية العليا- إنه تم رفض استئناف شركة أوبر، حيث إن سيطرة أوبر على السائقين تعني أنهم مؤهلون للحصول على حقوق التوظيف الكاملة. وأشار إلى سيطرة الشركة على أتعاب السائقين، والافتقار إلى توضيح عدة بنود تتعلق بمدة الحصول على اتعابهم داخل العقد. إلى جانب العقوبات الفعالة التي تفرضها الشركة ضد السائقين لعدم تولي الوظائف.

وأضاف القاضي المسؤول عن هذه القضية، إن خدمة النقل التي يؤديها السائقون، والمقدمة للركاب من خلال تطبيق أوبر، يتم تحديدها بدقة شديدة والتحكم فيها من قبل أوبر. والسائقون في وضع التبعية لشركة أوبر، بحيث تكون لديهم قدرة ضئيلة أو معدومة على تحسين وضعهم الاقتصادي من خلال المهارات المهنية أو تنظيم المشاريع.

ومن الناحية العملية، فإن الطريقة الوحيدة التي يمكن للسائقين من خلالها زيادة أرباحهم هي العمل لساعات أطول مع تلبية مقاييس أداء أوبر باستمرار. وأوضح القاضي ليجات “إنه لهذه الأسباب وغيرها المنصوص عليها بشكل كامل في الحكم، كانت محكمة العمل على حق عندما وجدت أن سائقي أوبر هم عمال مؤهلون بالتالي للحصول على الحقوق التي يمنحها القانون للعمال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى