منوعات

مقتل 3 في حادثة طعن في غلاسكو

التاج الإخباري- ذكرت وسائل إعلام بريطانية أن ثلاثة أشخاص قتلوا في هجوم بسكين في مدينة غلاسكو الاسكتلندية الجمعة. وقال مصدر أمني لرويترز إنه لا يوجد في الوقت الراهن ما يشير إلى أن الهجوم المميت بسكين عمل إرهابي. وقالت الشرطة في البداية إن مشتبها به أصيب بعيار ناري بينما أصيب شرطي.

وأصدرت الشرطة بيانا في وقت لاحق قالت فيه إن الرجل الذي أصيب بطلق ناري توفي مشيرة إلى أن هناك ستة أشخاص آخرين من بينهم شرطي يتلقون العلاج في المستشفى بعد الواقعة. وأضافت الشرطة عبر تويتر أن الشرطي المصاب في حالة حرجة لكن مستقرة.

وقالت شاهدة لقناة سكاي نيوز التلفزيونية إنها رأت أشخاصا غارقين في دمائهم كما رأت الشرطة المسلحة في مكان الحادث في الساعة 1215 بتوقيت غرينتش. وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن “ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم فيما يبدو طعنا بسكين على درج أحد الفنادق”. وقال ستيف جونسون مساعد قائد شرطة اسكتلندا إنهم تمت السيطرة على الواقعة ولم يعد هناك خطر أوسع نطاقا يتهدد المواطنين. وأضاف “أود أن أطمئن الناس أننا لا نبحث عن أي شخص آخر في هذا الوقت فيما يتعلق بتلك الواقعة.

كما يمكنني أن أؤكد أن شرطيا أصيب أثناء التعامل مع الواقعة ويتلقى العلاج في المستشفى”. وقال اتحاد الشرطة الأسكتلندي إن الشرطي تعرض للطعن. وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه “يشعر بحزن عميق بسبب الواقعة المروعة التي حدثت في غلاسكو”. ولقي ثلاثة أشخاص حتفهم الأسبوع الماضي في مدينة ريدينغ جنوب إنجلترا عندما هاجمهم رجل بسكين في متنزه.

وقالت الشرطة عن تلك الواقعة إنها تتعامل معها كعمل إرهابي. وأدت الحادثة التي وصفتها رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجون بـ”المروعة حقا” إلى إغلاق وسط غلاسكو في حين سارعت أجهزة الطوارئ إلى الموقع. واعتبرت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل أن التقارير بشأن الحادثة “مقلقة للغاية”.

وتأتي الحادثة بعد أقل من أسبوع على مقتل 3 أشخاص طعنا في متنزه في مدينة ريدينغ في جنوب شرق البلاد في عملية تعاملت الشرطة معها على أنها مرتبطة بالإرهاب. وأظهرت تسجيلات مصورة على منصات التواصل الاجتماعي عناصر شرطة مسلحين بلباس مدني وسط غلاسكو قرب فندق “بارك إن” الذي تم تطويقه. (رويترز)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى