منوعات

رفع الآذان بالمسجد الأعظم لأول مرة

التاج الإخباري – لحظة مؤثرة و مميزة، تلك التي عاشها الشعب في الجزائر بعد رفع صوت الآذان بالمسجد الأعظم بالعاصمة الجزائرية، وذلك بعد تأجيل إفتتاحه أكثر من مرة بسبب جائحة كورونا التي ضربت العالم مطلع العام الحالي.

عبر منصات التواصل الإجتماعي، تداول الكثير صور وفيديوهات لرفع الآذان في المسجد رغم انتظار تدشينه رسميا كمعلم ديني بارز في الجزائر.

وسبق أن أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، في رسالة عشية شهر رمضان، أنه كان يتمنى افتتاح المسجد بمناسبة الشهر الفضيل لكن الظروف المرتبطة بوباء كورونا حالت دون ذلك.

انطلقت أعمال بنائه عام 2012، وكان سيتم افتتاحه قبل رمضان 2020، ويعد ثالث أكبر مسجد في العالم بعد الحرمين الشريفين في السعودية، ليس هذا كل شيء، فالمسجد الأعظم يتسع لأكثر من 120 ألف مصل.

يضم المسجد 3 طوابق تحت الأرض مساحتها 180 ألف متر مربع، مخصصة لأكثر من 6 آلاف سيارة، وقاعتين للمحاضرات مساحتهما 16 ألف و100 متر مربع، واحدة تضم 1500 مقعد والثانية 300 مقعد، وسيضم مكتبة من ألفي مقعد مساحتها 21 ألف و800 متر مربع.

ومن معالمه المميزة وجود المئذنة التي ستكون أيضاً منارة للسفن ارتفاعها يصل لـ265م وقبة قطرها 50 وبارتفاع 70 متراً، وللجامع ٤ بوابات رئيسية وهي الفتح والمصالحة والنصر والمحمدية.

وبلغ عدد العمال الذين كانوا يعملون في المشروع ٣ آلاف عامل، من تصميم المكتب الهندسي الألماني “يورجين أنجل”، أما الشركة المنفذة: الشركة الوطنية الصينية للمقاولات.(رائج)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى